وزير الصناعة: تعويم الجنيه حق أصيل للبنك المركزي

نفى المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة تصريحاته حول تعويم الجنيه قائلا: إن التصريحات المنسوبة لي في عدد من الصحف والمواقع الإلكترونية - حول تعويم الجنيه - شابها بعض الأخطاء حيث خرجت عن سياقها ونشرت بأسلوب يخالف الحقيقة.

وتابع قابيل فى بيان له اليوم أن هذه التصريحات جاءت ردا على تساؤل من كريستوفر جارنيت مدير مؤتمر اليورومنى خلال مشاركة الوزير بالأمس في احدى جلسات المؤتمر حول وجود نية لدى الحكومة لتعويم الجنيه للقضاء على أزمة سعر الصرف حيث أكد قابيل أن قرار تعويم الجنيه هو حق أصيل للبنك المركزي وحده حيث أنه المنوط بوضع السياسات النقدية وان هذا القرار حال إتخاذه سيسهم في تثبيت أسعار الصرف ومن ثم زيادة معدلات التصدير والحد من الواردات.

وحول تحديد موعد لاتخاذ هذا القرار أشار وزير التجارة والصناعة إلى انه لا يعلم إذا ما كان البنك المركزي سيتخذ هذا القرار ام لا ولم يتوقع موعد لاتخاذه.

واعترض وزير التجارة والصناعة على استخدام مدير مؤتمر اليورومنى لمصطلح السوق السوداء فيما يتعلق بأسعار الصرف قائلا ان مصر تعمل بنظام السوق الحر وان هناك ضوابط وضعها البنك المركزى للقضاء على السوق الموازى والذى يؤثر سلبا على معدلات الاستثمار فى السوق المحلى.

وأهاب قابيل وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة والمرئية بتحري الدقة فيما ينشر من تصريحات على لسان المسئولين خاصة وان مثل هذه الأخبار المغلوطة تنعكس اثارها سلبا على الاقتصاد القومي.

وافتتح امس وزير الصناعة الجلسة الافتتاحية لفاعليات اليوم الثانى لمؤتمر اليورومينى تحدث عن خطة الحكومة للإصلاح الاقتصادي بصفة عامة واهم التحديات التي تواجه الاقتصاد المصري خلال المرحلة الحالية، كما تطرق للحديث حول أهمية قرض صندوق النقد الدولي لمصر وأنه بمثابة شهادة ثقة دولية تؤكد أن الإصلاحات والخطة الاقتصادية للحكومة تسير في الاتجاه الصحيح.

وكان التصريح المنسوبة للوزير اثناء حوار بجلسة الافتتاحية وتوقع تعويم الجنيه"علي المدي الطويل، قائلا :"إنه في آخر المطاف سيحدث التعويم".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا