مصر تنتصر على فيروس "سي" ٢٠٢٠ .. وقريبا القضاء على قوائم الانتظار

مكتبة الاسكندرية خاليه من فيروس سي بانتهاء ٢٠١٦.. وتشخيص الحالات يبدأ من اليوم
أنقذ حياتك.. أول حملة مصرية لمقدمي الخدمة الطبية المتكاملة لمريض فيروس سي في برنامج علاجى واحد
بالتعاون مع صندوق تحيا مصر .. القضاء على قوائم الانتظار لعلاج فيروس “سي”
بتكلفة ٣٩٠٠ جنيه يستطيع أي مواطن مصري أن يُعالج دون انتظار الدعم
أكد الدكتور اسماعيل سراج الدين رئيس مكتبة الاسكندرية ، أن مصر تتصدر دول العالم فى انتشار فيروس “سى” فتحتل المرتبة الأولى فى عدد الإصابات الناتجة عن الفيروس، حيث لدينا أكثر من ٧ أضعاف دولة الصين مقارنة بارتفاع عدد سكانها.
وأوضح سراج الدين خلال المؤتمر الصحفي المنعقد الآن بمكتبة الأسكندرية لإطلاق حملة ” أنقذ حياتك” لعلاج المواطنين من “مرض الالتهاب الكبدي الفيروسي سي”، أن هناك برامج علاجية ميسرة ومتاحة لكافة الفئات بتكلفة مدعمة، وتستهدف الحملة تخفيف العبئ المرضي عن مصر وكذلك عدم الاعتماد على موازنة الدولة من خلال توفير برامج العلاج للقادرين مادياً ومتوسطي الدخل بتوفير الخدمة الطبية المتكاملة من فحص وتشخيص وعلاج، ودعم المرضى غير قادرين عبر الجهات المانحة أو المؤسسات الخاصة التي تساهم بالعلاج والتمويل إضافة لعدد من الحملات التوعوية للسيطرة علي المعدل السنوي للإصابات الجديدة المرتفع وتفادي أخطار انتشار المرض .
وأضاف سراج الدين أن اختيار المكتبة يعتبر رمز ومكان لإطلاق حملة علاج المصريين من فيروس سي والتي يتزامن مع إعلان مكتبة الاسكندرية أول مؤسسة داخل المحافظة خالية من فيروس سي بإنتهاء عام ٢٠١٦، حيث تبدأ أعمال المسح الشامل والعلاج للعاملين بها قبل نهاية الشهر الجاري.
ومن جانبه، أوضح كتور سيف حلمي رئيس حملة “أنقذ حياتك”، أن عدد للمصابين بفيروس سي يتراوح من ٨ إلىى ١٢ مليون حالة، مشيرا إلى أن الهدف من حملة ” أنقذ حياتك” هو توعية المواطن المصري القادر على العلاج حتى يبدأ ويبادر بإنقاذ حياته ومستقبله وأسرته ويساهم في رفع العبء عن موازنة الدولة التي يكلفها المريض نحو 250 الف جنيه على مدار فترة علاجه المختلفة، إضافة إلى التأثير السلبي للمرض على أداء المريض العام وكفاءة انتاجه.
وأضاف حلمي أن فاركو توفر إمكانية إنتاج اكثر من 10.000 شهر علاجي لمرضى فيروس سي يومياً.
خطة العلاج
وقام سيف حلمي بعمل عرض شامل لخطة عمل الحملة وطرق تنفيذها وخطط العلاج وأسعارها لكافة الحضور باحتفالية التدشين والتي تشمل برامج علاجية مصرية الانتاج وعالمية المعايير بشهادة منظمة الصحة العالمية والمؤسسات الدولية طبقا لأحدث بروتوكولات العلاج المتبعة بالإتحاد الأوروپي والتي تشمل التحاليل الكاملة وهي ٤ تحاليل PCR تشمل :
1- Zero ( اول مرة للتحليل ).
2- 30 ( بعد شهر ).
3- 90 ( 3 اشهر ).
4- 120 ( 4 أشهر ).
ثم يتم تسليم المريض شهادة صحية تثبت أنه خالي من ڤيروس سي تماما بإذن الله، وشهادة توعية صحية، وذلك بقيمة إجمالية لتكلفة العلاج 3900 جنيه للبرنامج العلاجي الواحد على مدار 3 اشهر و بإستخدام ارقى وأعلى مستوى من الخدمة الطبية المعروضة بالمبادرة عبر شركائها ( معامل المختبر، وشركة وادي النيل للخدمات الطبية ).
وقال المهندس تامر وجيه، أن شركة پرايم فارما رغم تخصصها فى تسويق الأدوية المصرية خارجياً لكنها تفاعلت مع الحملة منذ أن كانت فكرة وليدة وأضافت دورا وطنيا وبعداً محليا علي عاتقها بالمساهمة في توفير الدواء لكل مريض بكافة المحافظات والتاكيد على أحقية كل مواطن مصري في الحصول علي الجرعات اللازمة للعلاج من خلال برامج علاج القادرين أو من خلال المجتمع المدني ودعم الدولة والشركات المصنعة لغير القادرين. وقد بدأ هذا الدور عقب إطلاق تحالف پرايم فارما مع صندوق تحيا مصر منذ شهور واعلان عدة مناطق خالية من ڤيروس سي، وسيتم الكشف عن ذلك في نهاية ٢٠١٦ وتستكمل هذه الخطة اليوم بالتعاون مع حملة ” أنقذ حياتك” وإعلان مصر كلها خالية من فيروس سي بحلول ٢٠٢٠.
وأضاف وجيه أن هدف المبادرة والذي أشعل الحماس في فريق پرايم فارما للمشاركة في هذا التحالف هو تيسير الفرصة للقادرين والمتوسطي الدخل لعلاج أنفسهم بتكلفة ميسرة وبذلك تخفف الاعباء العددية من المرض في مصر بدون انتظار الدولة والحكومة، وتقليل الضغط على قوائم الانتظار التي تتحملها وزارة الصحة ومؤسساتها لعلاج غير القادرين على نفقة الدولة.
ومن جانبه، أشاد دكتور شيرين حلمي رئيس شركة فاركو، أن الكشف عن المرض يتم عن طريق عمل إختبار مجاني لجميع المواطنين بالمحافظات المختلفة وتبدأ من محافظة الأسكندرية طبقا للجدول الذي سيتم إعلانه على صفحة المبادرة، و يتم الإعلان بمكاتب البريد المصري عن أماكن ومواقيت التواجد بها لعمل الكشف و حفظ الحالات المصابة بالفيروس وعلاجها من خلال الحملة للقادرين ومتوسطي الدخل أو تحويلها لقوائم انتظار وزارة الصحة والمجتمع المدني لغير القادرين وفي كل الاحوال تقوم الحملة بتوعية المواطن المصري بطرق الوقاية والعلاج من المرض.
اما الحملة التوعوية التي ستكون منتشرة عبر منافذ عدة لكافة المحافظات ويساهم في الترويج لها مؤسسة البريد المصري تشمل عدة مبادئ رئيسية وهي:
1- الوقاية خير من العلاج.
2- العلاج ليس الدواء فقط.
3- الدقة في التشخيص والتحليل وتحديد الجرعة المناسبة من العلاج مع التوعية السليمة هو هدف صناعة الطب في مصر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا