مدافع نيوكاسل يدخل البهجة على طفل مريض بالسرطان بمباراة "بلاى ستيشن"

فاجئ بول دوميت مدافع فريق نيوكاسل يونايتد، الذى يلعب فى دورى الدرجة الأولى الإنجليزى، أحد الأطفال الذى ينتمون للنادى العريق، بخوض مباراة بلاى ستيشن معه داخل منزله.
ذكرت صحيفة "صن" الإنجليزية، أن الطفل يبلغ من العمر 9 سنوات وتم تشخيص مرضه مؤخراً بأنه سرطان فى الدم، وهو ما أدى إلى حالة حزن كبيرة داخل منزله بين الوالدان.
ولكن مدافع نيوكاسل أراد أن يرفع معنويات اللاعب ويضيف البهجة داخل منزله، بعد أن قرر التوجه إليه أمس الثلاثاء وخوض معه إحدى المباريات فى لعبة البلاى ستيشن لبضع ساعات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا