نائبان أمريكيان يتقدمان بتشريع لمجلس النواب لوصف باكستان بـ "الراعية للإرهاب"

أفادت وكالة أنباء "خاما برس" الأفغانية بأن اثنين من كبار النواب الأمريكيين تقدما بتشريع لمجلس النواب الأمريكي لوصف باكستان بأنها "دولة راعية للإرهاب".

ونقلت "خاما برس" عن تيد بو رئيس اللجنة الفرعية للإرهاب بمجلس النواب الأمريكي قوله "لقد حان الوقت للتوقف عن الدفاع عن باكستان لخيانتها، ووصفها بما هي عليه وهي أنها دولة راعية للإرهاب".

وأضاف "باكستان ليست فقط حليفا غير موثوق به، بل ساعدت إسلام آباد وحرضت أعداء الولايات المتحدة لسنوات.. من إيواء أسامة بن لادن إلى العلاقة الوثيقة مع شبكة حقاني، فهناك ما هو أكثر من ما يكفي من الأدلة لتحديد الجانب الذي تقف في صفه باكستان في الحرب على الإرهاب، وهو ليس جانب أمريكا ".

وأوضح بو، أن مشروع القانون يتطلب ردا رسميا من إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، مشيرا إلي أنه يجب على أوباما إصدار تقرير مفصل في غضون 90 يوما من تقديم التشريع يفسر دعم باكستان للإرهاب الدولي من عدمه.

وتابع "بعد 30 يوما، يجب على وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إصدار تقرير المتابعة الذي يحتوي إما على تحديد أن باكستان دولة راعية للإرهاب أو أنها ليست كذلك".

وأوضحت "خاما برس" أن التشريع بتعيين باكستان "دولة راعية للإرهاب" عرض من جانب البرلماني الجمهوري بو، إلى جانب عضو الكونجرس دانا روراباتشر من الحزب الديمقراطي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا