أسماء حسنى:9 شركات جديدة من المحافظات تحصل على دعم "الصادرات" لأول مرة

اختتمت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" فعاليات الدورة السادسة من برنامج دعم الصادرات Export-IT لعام 2015 بحصول 97 شركة من بين 111 شركة مصدرة لخدمات ومنتجات تكنولوجيا المعلومات على 39.5 مليون جنيه مصرى.
وشهدت الدورة الحالية من البرنامج إقبالا ملحوظا من الشركات على التسجيل للحصول على دعم البرنامج والتى بلغ عددها 180 شركة، حيث تنوعت منتجاتها وخدماتها التكنولوجية التى قامت بتصديرها ما بين خدمات تطوير البرمجيات، وخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وصادرات شركات الإلكترونيات، وخدمات تطوير التطبيقات، والخدمات القائمة على تكنولوجيا المعلومات IT-Enabled Services مثل خدمات مراكز الاتصال والاستشارات والتدريب المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى البرمجيات المدمجة Embedded Software.
وأكد تقرير إحصائى صادر عن البرنامج فى دورته لعام 2015 -والذى يستهدف تحليل البيانات المتعلقة بصادرات شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات خلال عام 2014-تصدر القارة الأسيوية لخارطة الوجهات والمقاصد العالمية التى قامت الشركات بتصدير منتجاتها وخدماتها التكنولوجية إليها بنحو 61%، يليها الأمريكيتين بنسبة 20%، وأوروبا بمعدل 14%، وأفريقيا بحوالى 5 %. .
وأشار التقرير إلى أن دول الامارات العربية المتحدة، وكندا، والمملكة العربية السعودية، والصين، والولايات المتحدة كانت أبرز الدول فى المقاصد والوجهات سالفة الذكر. واستحوذت خدمات مراكز الاتصال "الكول سنتر" على 35% من اجمالى هذه الصادرات، وبلغت صادرات خدمات ادارة المحتوى نحو 22%، يليها الصادرات من خدمات تطوير التطبيقات بحوالى 15 %. .
وبالنسبة لقطاعات الأعمال التى ركزت عليها شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عند تصدير خدماتها ومنتجاتها، أوضح التقرير أن قطاع الاتصالات كان هو المتصدر بنسبة 35%، يليه قطاع تكنولوجيا المعلومات بنحو 21%، ثم قطاع الاستشارات والبحوث والنشر .
أكدت أسماء حسنى، الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، أن برنامج دعم الصادرات يشهد تطورا ملحوظا حيث شاركت 27 شركة فى البرنامج للمرة الأولى، ونجحت 9 شركات من محافظات الإسكندرية والدقهلية والغربية والإسماعيلية فى الحصول على دعم البرنامج لأول مرة منذ انطلاقه .
وأضافت أن ذلك جاء نتيجة عقد ورش عمل مكثفة فى القاهرة وعدد من المحافظات مثل الإسكندرية والمنصورة لتوعية شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بطبيعة البرنامج والفرص المتحققة من الاشتراك به وهو ما يفتح الباب أمام مشاركة شركات جديدة من المحافظات وتحفيزها على اختراق أسواق جديدة وزيادة صادراتها وبالتالى الاستفادة من دعم البرنامج .
ويتيح البرنامج للشركات الحصول على دعم مباشر على صادراتها يتراوح ما بين 10% إلى 20% بحد أقصى من القيمة المضافة لتلك الصادرات، وبحسب معايير البرنامج يتم احتساب قيمة الدعم عن عمليات التصدير التى حصلت الشركة على مقابلها المادى خلال عام 2014 وذلك بحد أقصى 2.5 مليون جنيه مصرى للشركة الواحدة .
وراعت الهيئة أن تكون نسبة الدعم الأكبر مقدمة لشرائح الشركات متناهية الصغر التى يتراوح عدد العاملين بها من 1 إلى 9 موظفين وتحقق عائدات سنوية أقل من مليون جنيه بحيث تصل إلى 20% بحد أقصى من القيمة المضافة لصادراتها، و15% بالنسبة للشركات الصغيرة التى يتراوح عدد العاملين بها من 10 إلى 50 موظف وتحقق عائدات تصدير تقدر بمليون جنيه وتصل إلى 10 مليون جنيه، و12% للشركات المتوسطة التى يتراوح عدد العاملين بها من 50 إلى 250 موظف وتبلغ عائداتها التصديرية 10 مليون جنيه وحتى 80 مليون جنيه، و10% للشركات الكبيرة التى يبلغ عدد الموظفين بها أكثر من 250 موظفا وتبلغ عائداتها التصديرية أكثر من 80 مليون جنيه .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا