رئيس وزراء كندا: الكنديون يتفهمون تواجد اللاجئين وإسهامهم في المجتمع

أعرب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو عن تفهم مواطني بلاده لتواجد اللاجئين في البلاد والإسهامات التي يقدمونها في المجتمعات الكندية.

وقال ترودو - في لقاء أذاعته قناة (سي إن إن) الأمريكية اليوم /الأربعاء/ - إن الكنديين يتفهمون أن الهجرة والأشخاص الفارين لإنقاذ حياتهم والراغبين في بناء حياة أفضل لهم ولأبنائهم هو ما بدأ كندا وأمريكا الشمالية.

وأكد ترودو أن الكنديين يتفهمون أن التنوع هو سر قوة ويسهم بشكل كبير في نجاح البلاد، لافتا إلى أن الأفراد الذين قدموا من مجتمعات مختلفة في فترات زمنية مختلفة أسهموا بشكل كبير في نجاح كندا ومجتمعاتها.

وتعليقا على سياسة أمريكا وألمانيا في التعامل مع اللاجئين، قال ترودو إن الاختلافات تكمن في ضرورة دعم تعليم اللغة ودمج المهاجرين وتوفير الوظائف لهم وليس مجرد السماح لهم بدخول البلاد بل مساعدتهم وفق طريق يؤدي بهم للنجاح.

وأضاف :"في بعض الأحيان لا يحتاج ذلك إلى مجهود كبير إذ أن كثيرين من العائلات الفارة من الحرب في سوريا هم أطباء وصيادلة ومحامون ومزارعون محترفون ويريدون الاستمرار في بناء حياتهم وحياة أطفالهم".

وتابع إن نقطة الاختلاف الثانية هي أن المخاوف الأمنية لا تشكل عائقا في كندا، وأضاف "بالطبع نأخذ الأمن على محمل الجد، ونفحص الداخلين إلى البلاد وسنقوم بذلك دوما ولكن استقبال الناس يسهم في مجتمعاتنا".

وتتبنى كندا توجها مرحبا بتواجد اللاجئين في البلاد إذ أعلنت الحكومة في بداية العام اعتزامها استقبال نحو 50 ألف لاجئ خلال عام 2016 وهو ضعف ما كان عليه عدد اللاجئين العام الماضي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا