القومى للطفولة يعلن استياءه من استغلال الأطفال بالملاهى وظهور طفلة ببدلة رقص

أعرب المجلس القومى للطفولة والأمومة عن شدة استيائه لبث فيديو كليب لأحد المطربين بعنوان" المراجيح يأولاد" والذى تم عرضه على قناة مزازيكه، حيث تضمن هذا الكليب استخدام أطفال فى الفرقة الموسيقية فى أحد الملاهى، وظهور طفلة ترقص مرتدية بدلة رقص.
ويحتوى المحتوى على تنويه بأن الفنانة الاستعراضية حبيبة 9 سنوات بما يمثل تحدى صارخ لقانون الطفل ومصلحة الطفل الفضلى وتعريض أخلاق الأطفال للخطر، مما يعرض الأطفال والنشء للخطر على أخلاقهم وقيمهم، فى الوقت الذى يطالب فيه المجلس بالحاجة القصوى لتدخلات إعلامية وفنية وثقافية تستهدف بناء وعى ووجدان عقول النشء .
وصرحت الدكتورة مايسة شوقى نائب وزير الصحة والسكان للسكان أنه ورد إلى الإدارة العامة لخط نجدة الطفل بالمجلس القومى للطفولة والأمومة 16000 بلاغاً عن مواقع التواصل الاجتماعى بشأن بث أحد القنوات لفيديو كليب يتم من خلاله استغلال أطفال بصورة غير لائقة وتتنافى مع قيمنا المصرية الأصيلة، وينطوى على تعريض أخلاق الأطفال للخطر، وبما يتنافى مع الفن الراقى البناء مؤكدة أنه على الفور تم توجيه بلاغ للمستشار نبيل صادق النائب العام لاجراء تحقيق حول الواقعة لاتخاذ اللازم من اجراءات كفيلة وذلك حرصاً على مستقبل الأطفال المشاركين وأيضاً المشاهدين للفيديو المشار اليه .
وطالبت دكتورة مايسة شوقى غرفة صناعة الإعلام والرقابة على المصنفات الفنية بتشديد الرقابة على تلك الأعمال الفنية ومنع عرضها إذا أخلت بالقيم والمعايير الثابتة فى المجتمع، وإذا قدمت ما يسىء للأسرة المصرية بصفة عامة والطفل المصري بصفة خاصة والذى قد يؤدى إلى زيادة العنف والتحرش لدى النشء فى المجتمع وبين أقرانهم، وضرورة مراعاة الذوق العام والقيم الاخلاقية والثوابت الأصيلة للمجتمع المصرى.
كما أكدت نائب وزير الصحة والسكان للسكان أهمية دور الفن الراقى فى التنشئة وبناء المجتمع، وأن الإعلام كشريك فى التنمية لابد فى ظل الظروف التى تحيط بعالمنا العربى وبالطفل أن تضع وسائل الاعلام على أجندتها أولوية بناء وتشكيل عقل ووجدان والذوق الراقى للنشء والشباب والمجتمع بأسرهه، وذلك انطلاقاً من أن الجهاز الاعلامى بكل ما يتضمنه يعد عنصراً أساسياً فى تربية أطفالنا وإنتاج جيل جديد من حماة الوطن .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا