طارق الملا: قطاع البترول نجح فى زيادة إنتاج الغاز الطبيعى

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية على نجاح قطاع البترول فى ترجمة خطط زيادة إنتاج الغاز الطبيعى إلى واقع ملموس ، وأن ذلك بدا واضحاً فيما تحقق من اكتشافات جديدة وما تم توقيعه من عقود تنمية والإنتاج الذى فاق التوقعات وخاصة من اكتشافات الغاز الطبيعى فى البحر المتوسط ، مشيراً إلى أن ذلك يعطى أملاً فى المستقبل ودفعات قوية لنمو مصر اقتصادياً فى ظل برنامج العمل الحالى لزيادة الإنتاج وسرعة تنمية وربط الآبار الجديدة المكتشفة على الإنتاج.
كما أكد على أهمية استمرار التعاون الكامل مع جهات الدولة المختلفة وتضافر الجهود فى إطار الصالح العام للاقتصاد الوطنى ، موضحاً أهمية إقامة وتدعيم المشروعات الصناعية وخاصة مشروعات تعظيم القيمة المضافة التى تهدف لتحقيق عوائد اقتصادية متميزة للخزانة العامة ودعم جهود الدولة فى تحسين المستوى المعيشى وتوفير فرص العمل .
جاء ذلك خلال رئاسة الوزير لأعمال الجمعية العامة للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) لاعتماد نتائج أعمال العام المالى 2015/2016 بحضور المهندس محمد طاهر والمهندس محمد مؤنس وكيلى أول الوزارة والدكتور شريف سوسة رئيس شركة جنوب الوادى القابضة للبترول والمهندس طارق الحديدى الرئيس التنفيذى لهيئة البترول والمهندس محمد سعفان رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات والمحاسب محمود حنفى وكيل الجهاز المركزى للمحاسبات.
وأوضح الوزير أن التزام مصر وجديتها فى تنفيذ برامج المشروعات التنموية إلى جانب ما تقوم به من إصلاحات اقتصادية وتطوير للمناخ والقدرات الاستثمارية ساهم فى استمرار أنشطة الشركات العالمية العاملة فى مصر وتنفيذ خططها الاستثمارية ، بما ينعكس إيجاباً على الاقتصاد المصرى ، مشيراً إلى نجاح قطاع البترول فى العودة لطرح المزايدات العالمية وتوقيع الاتفاقيات البترولية الجديدة والحفاظ على جاذبيته للاستثمارات الأجنبية بالرغم من انخفاض الأسعار العالمية للزيت الخام واتجاه الشركات العالمية لتقليص نفقاتها فى العديد من دول العالم والتركيز على الاستثمار فى المناطق الأكثر جاذبية والتى تتمتع باحتمالات بترولية مبشرة .
و استعرض المهندس محمد المصرى رئيس الشركة أهم نتائج الأعمال التى تحققت خلال العام المالى الماضى ، حيث تم تحقيق 14 كشفاً جديداً وبلغ إجمالى المخزون حوالى 5ر31 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعى وحوالى 38 مليون برميل متكثفات ، وأنه تم توقيع 4 عقود تنمية بالبحر المتوسط مع الشركاء الأجانب لتنمية حقول ظهر وآتول وهارمتان وميريت لإنتاج 3 مليار قدم مكعب غاز يومياً باستثمارات بلغت 5ر19 مليار دولار .
وتابع أنه تم تنفيذ 8 مشروعات تنمية جديدة بحفر 14 بئراً استكشافية بالإضافة إلى 26 بئراً تنموية على الإنتاج بمعدلات أولية حوالى 780 مليون قدم مكعب غاز و4ر11 ألف برميل متكثفات يومياً وبلغت استثماراتها حوالى 1ر2 مليار دولار مما ساهم فى زيادة إنتاج مصر من الغاز الطبيعى حالياً إلى حوالى 4360 مليون قدم مكعب يومياً .
وأشار إلى أنه جارى الإعداد لطرح مزايدة عالمية جديدة بالبحر المتوسط ودلتا النيل، واستعرض الإجراءات التى تمت بشأن استيراد الغاز المسال لسد الفجوة الحالية بين الإنتاج والاستهلاك ، حيث تم استقبال 89 شحنة غاز مسال خلال العام المالى 15/2016بتكلفة حوالى 2ر2 مليار دولار .
وأوضح أنه تم توفير الغاز للقطاعات الاقتصادية المختلفة حيث بلغ استهلاك الكهرباء نسبة 62% من الإنتاج المحلى للغاز فيما بلغ استهلاك القطاع الصناعى نسبة 23% والمنازل وتموين السيارات نسبة 5% والبترول والمشتقات 10% ، وأشار إلى أنه تم الانتهاء من 4 مشروعات جديدة لخطوط الغاز وتدفيعه لمحطات الكهرباء لتدعيم الشبكة القومية للغازات الطبيعية ليصل إجمالى أطوالها إلى حوالى 44 ألف كيلو متر ، مشيراً إلى أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى لخطوط الغاز المغذية لمحطات كهرباء سيمنز فى سبتمبر الماضى ، وجارى الانتهاء من المرحلة الثانية ويبلغ إجمالى تكلفة المرحلتين حوالى 3 مليار جنيه .
وبالنسبة لأعمال توصيل الغاز الطبيعى أوضح أن العام المالى 15/2016 شهد تحقيق رقم قياسى لتوصيل الغاز ، حيث بلغ معدل التوصيل 715 ألف وحدة سكنية ليصل الإجمالى حتى نهاية يونيو 2016 إلى حوالى 6ر7 مليون وحدة سكنية ، كما أن هذا العام شهد توصيل الغاز الطبيعى لأول مرة فى 34 مدينة وقرية جديدة بالصعيد والدلتا .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا