تيريزا ماي تخصص 750 مليون إسترليني للمساعدة على معالجة أزمة الهجرة

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اليوم الأربعاء تخصيص مبلغ 750 مليون استرليني للمساعدة على معالجة أزمة الهجرة.

وقالت ماي في كلمة أمام قمة الأمم المتحدة للاجئين التي استضافها الرئيس الأمريكي باراك أوباما على هامش اجتماعات الأمم لمتحدة في نيويورك إن مبلغ الـ 660 مليون استرليني الإضافي من ميزانية المساعدات البريطانية سيركز على تخفيف أزمة اللاجئين في محاولة لتشجيع المهاجرين على عدم السفر الى أوروبا.

وزادت بذلك رئيسة وزراء بريطانيا مساهمة بلادها في المساعدات الإنسانية بنسبة 10% منذ العام الماضي. ومن المتوقع أن تستخدم هذه الأموال لدعم بعض الدول المستضيفة للاجئين الفارين من النزاع في سوريا.

وتعد هذه الخطوة جزءا من سياسة ماي لتشجيع اللاجئين والمهاجرين لأسباب اقتصادية على البقاء في بلدانهم الأصلية بدلا من محاولة دخول أوروبا. وتنفق الحكومة البريطانية مبلغ 80 مليون استرليني على خلق فرص عمل في أفريقيا.

وفي كلمتها أمام قمة الأمم المتحدة للاجئين في نيويورك، أعلنت زعيمة حزب المحافظين أيضا عن إضافة 2.5 مليون استرليني الى صندوق دولي خصصته الأمم المتحدة والمنظمة الدولية للهجرة لمساعدة البلدان الراغبة في توطين اللاجئين.

كما يمكن أيضا إنفاق المزيد من المال في أجزاء من أفريقيا التي تعاني من مشاكل اللاجئين أو أي كوارث طبيعية تتطلب استجابة إنسانية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا