أمل كلونى تواجه خطر داعش بعد هجومها على التنظيم أمام الأمم المتحدة

قالت صحيفة الاندبندنت البريطانية اليوم الأربعاء، إن المحامية الدولية والناشطة السياسية أمل كلونى صرحت بأنها قد تواجه خطر من تنظيم داعش الإرهابى بعد الانتقادات التى وجهتها لمنظمة الأمم المتحدة لفشلها فى معالجة بعض الجرائم الخطيرة التى ارتكبها التنظيم فى حق الطائفة الأزيدية.
فردا على سؤال وجها إليها فى حوار مع صحيفة دتوداى حول ما إذا كانت قد تواجه تهديدا على حياتها الشخصية بعد هذه التصريحات، قالت كلونى "لقد ناقشت هذا الأمر مع زوجى قبل الإقبال على هذا الأمر ونحن على دراية باحتمالية وجود بعض المخاطر.. إنه متفهم الأمر وهذا هو عملى".
وكانت قد أدلت كلونى بتصريحها عندما كانت بصحبة الفتاة الأزيدية العراقية نادية مراد التى عينتها الأمم المتحدة سفيرة للنوايا الحسنة لشئون الناجين من عمليات الاتجار بالبشر، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.
ونادية مراد كانت إحدى الفتيات التى استطاعت الهرب من سطوة داعش فى العراق بعد أن قتل مسلحو الجماعة أهل قريتها ومن بينهم والدتها وأخواتها الستة، كما أخذوها سبية بين أيديهم واغتصبوها، وفى العام الماضى، قصت مراد تفاصيل العنف والقتل التى شهدته الطائفة اليزيدية بالعراق أمام الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا