ماي تثير قضية موظفة إغاثة بريطانية-إيرانية في لقاء مع روحاني

قال مسؤول برئاسة الوزراء البريطانية إن رئيسة الوزراء تيريزا ماي أثارت قضية موظفة إغاثة بريطانية إيرانية في لقاء مع الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس الثلاثاء.

وكانت أسرة موظفة الإغاثة نازانين زاغاري-راتكليف قالت هذا الشهر إن محكمة إيرانية حكمت عليها بالسجن خمس سنوات بتهم لم يعلن عنها.

وقال المسؤول في رئاسة الوزراء البريطانية "أثارت رئيسة الوزراء عددا من القضايا القنصلية التي تهمنا بما في ذلك السيدة زاغاري-راتكليف."

وأشار إلى أن ماي أرادت فهم الموقف بعدما أفادت تقارير بصدور حكم على زاغاري-راتكليف.

واتهم الحرس الثوري الإيراني موظفة الإغاثة بمحاولة الإطاحة بالمؤسسة الدينية في إيران لكن الاتهامات الرسمية الموجهة لها لم يتم الإعلان عنها. ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من السلطات الإيرانية.

وتعمل زاغاري-راتكليف لدى مؤسسة تومسون رويترز وهي هيئة خيرية مقرها لندن ومستقلة عن شركة تومسون رويترز وعن خدمة رويترز الإخبارية. ونفت المؤسسة وزوج زاغاري-راتكليف الاتهام الذي وجهه لها الحرس الثوري.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية وأسرة زاغاري-راتكليف (37 عاما) أنها اعتقلت في مطار الإمام الخميني الدولي بطهران لدى محاولتها مغادرة البلاد لزيارة والديها.

ومثلت موظفة الإغاثة أمام المحكمة للمرة الأولى في أغسطس آب وتم الفصل بينها وبين جابريلا ابنتها البالغة من العمر عامين التي أصبحت تحت رعاية جدها وجدتها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا