لهذا السبب.. يكره اللواء منصور التركي التهنئة بنجاح موسم الحج!

بعد نهاية موسم الحج توالت التهاني بنجاح الموسم ، إلا أن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية “اللواء منصور التركي” يكره تبادل التهاني والتبريكات بين الناس في نجاح موسم الحج للعام 1437هـ، مؤكداً أن كل المواسم ناجحة باستثناء العام الماضي الذي شهد تدافع الحجيج في مشعر منى.

وقال “التركي” في ردّه على مباركة الإعلاميين له عصر اليوم في أثناء المؤتمر الصحفي لإعلان تفاصيل الإطاحة بخلايا عنقودية استهدفت المملكة: أستغرب لماذا نبارك لأنفسنا نجاح موسم الحج الحالي.. نجاح الحج ليس استثنائيًّا؛ فكل المواسم ناجحة، غير أن العام الماضي كان استثنائيًّا ولا زلنا نحقق فيه ولم تظهر النتائج كاملة.
وأضاف: في السابق كانت حوادث التدافع أمام الجمرات فقط، ومنذ معالجة منشأة الجمرات بمشروع ضخم لم تسجل أي حوادث تعكر صفو الحج، واستمر النجاح حتى وقع التدافع في مشعر منى، وجارٍ التحقيق حول الكارثة.

وشهدت الأيام القليلة الماضية حديثًا مكررًا من قبل المتابعين لسير أعمال الحج أرجعوا سبب النجاح لمنع السلطات السعودية للحجاج القادمين من جمهورية إيران، في حين أغفل أولئك المتابعين بحسن نيّة أن السبب يعود بفضل الله تعالى ثم لخطة الدولة في إدارة الحج، وبسالة رجال الأمن وإخلاصهم، وكذلك لجهود الجهات الخدمية والتطوعية، والتناغم بينها وبين حملات الحج ومؤسسات الطوافة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا