كي مون يتنازل عن شعوره بالأسف ويوجه رسالة لقادة العالم !

شد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قادة الدول الأعضاء في المنظمة بسرعة حل الأزمة في سوريا علاوة على إقرار اتفاقية باريس لمواجهة التغير المناخي قبل نهاية العام.
وجاء ذلك في خطابه الأخير أمام الجمعية العامة والتي بدأت أعمالها أمس الثلاثاء في مقر المنظمة في مدينة نيويورك الأمريكية.
وتنتهي الفترة الثانية والاخيرة في ولاية لبان بنهاية العام الجاري.
وقال بان في خطابه أمام قادة الدول الأعضاء في الجمعية العامة للمنظمة “رسالتي لكم واضحة اخدموا شعوبكم ولاتخربوا أوطانكم وتنهبوا مقدراتها ولاتخربوا الديمقراطية وتعذبوا معارضيكم”.
ويغادر بان منصبه بحلول الحادي والثلاثين من ديسمبر كانون أول المقبل بعد عشر سنوات قضاها في المنصب كثامن أمين عام في تاريخ المنظمة التي أسست عام 1945.
وأضاف بان “أناشد جميع المسؤولين الذين يتمتعون بالقدرة على التدخل وقف الحرب في سوريا وبدء المفاوضات”.
واعتبر بان ان الحرب الأهلية السورية التي دخلت عامها السادس تعد من أخطر التحديات التي واجه الزعماء والقادة المجتمعين في نيويورك علاوة على أزمة التغير المناخي.
ووجه بان لوما شديدا للمسرولين عن قصف عمال الإغاثة في قافلة المعونات التي كانت متوجهة إلى حلب في سوريا قبل أيام.
وقال بان إن المسؤولين عن هذا القصف مجرد جبناء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا