"أهل الإسكندرية" و"الماريونيت" و"جداول".."مسلسلات راحت وما حدش سم عليها"

تمر السنوات وتزداد المواسم الدرامية، وتعرض عشرات الأعمال التليفزيونية، وتظل مسلسلات أخرى "محلك سر"، بعضها لم يكتمل تصويره، وأخرى تم الانتهاء منها تمامًا، وأصبحت تنتظر نظرة عطف ورضا من قبل الجهات المعنية بتسويقها وعرضها، لكن المثير والمدهش فى الأمر أن معظم هذه الأعمال إنتاج هيئات حكومية متخصصة فى إنتاج الدراما التليفزيونية، واستمرار تواجدها فى العلب وعدم عرضها وظهورها للنور يعد إهدارًا واضحًا للمال العام.
يأتى فى مقدمة هذه الأعمال مسلسل "جداول"، للفنانة الكبيرة سهير رمزى، من إنتاج شركة صوت القاهرة، وتأليف فيصل مراد، والذى يدخل فى عامه الرابع، منذ أن شرع مخرجه عادل الأعصر فى تصويره، حيث صور 6 ساعات من أحداثه، ولكن توقف العمل نهائيًا منذ مطلع عام 2013، ولم يطرأ بشأنه أى جديد حتى الآن، ما يعد إهدارا واضحا للمال العام، حيث إن الجهات المعنية بالتسويق فى الجهة المنتجة، لم تبذل أى جهد فى فتح أسواق جديدة للمسلسل، أو تسعى إلى بيعه لإحدى الفضائيات بحيث تحصل على تمويل من هذه القنوات وتستكمل تصويره، خاصة أن هناك أعمالاً أقل منه كانت متوقفة واستكملت تصويرها، كما أن هذا العمل يشارك فى بطولته نخبة كبيرة من الفنانين الموهوبين منهم محمود قابيل وأحمد فؤاد سليم وشيرين وهياتم وعمرو رمزى لهم أعمال أخرى عرضت وحققت نجاح.
وهناك أعمال أخرى أنتجتها شركة "صوت القاهرة" مثل "الماريونيت" من بطولة مجدى كامل والسورية سوزان نجم الدين، من تأليف رضا الوكيل، والذى أنتهى مخرجه حسام عبد الرحمن، من تصويره منذ ما يقرب من عامين، وكان فى انتظار العرض، حيث كان مقررًا له المشاركة فى موسم رمضان 2014، ومنذ هذا التاريخ لم يطرأ بشأنه أى جديد، وتمر المواسم وهذا العمل يظل حبيس العلب، رغم الانتهاء تمامًا من مونتاجه ومكساجه، فضلاً عن قيام النجم وائل جسار بغناء تتراته، ورغم إعلان عصام الأمير رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون السابق عن عرضه عدة مرات، ومن بعده الإعلامية صفاء حجازى رئيس الاتحاد الحالى، لم يطرأ بشأن المسلسل أى جديد، ونفس الأمر ينطبق على الست كوم "التكية"، الذى تنتجه شركة "صوت القاهرة" أيضا، ويقوم ببطولته مجموعة كبيرة من الفنانين منهم انتصار وعلاء زينهم وحسام داغر وحمادة بركات وإيناس النجار وفريد النقراشى وإلهام عبد البديع، تأليف ماهر زهدى، وإخراج سامح الشوادى.
أما المصيبة الكبرى فهى أزمة مسلسل "أهل الإسكندرية"، من بطولة هشام سليم وبسمة وعمرو واكد وإنجى شرف، من تأليف بلال فضل، وإخراج خيرى بشارة، فبعد الانتهاء تماما من تصويره ومونتاجه منذ عام، تم إيقاف عرض العمل، وأصبح الجميع فى دهشة سواء من أبطال المسلسل، أو من الذين كانوا يتابعون مراحل تصويره، وسرعان ما انتشرت الشائعات حول وجود جهة حكومية هى التى تمنع عرضه، وهو ما نفته الجهة المنتجة نفسها جملة وتفصيلا.
ولا تزال حتى الآن الأسباب مبهمة حول عدم عرضه للعام الثالث على التوالى، فالبعض يقول إنه بسبب عدم وجود العرض التسويقى الجيد لبيعه، وآخرون، يرددون أنه بسبب موقف عدد كبير من صناعه ونظرتهم لثورة 30 يونيو، وفئة ثالثة تؤكد من داخل مدينة الإنتاج الإعلامى، وهى الجهة المنتجة للمسلسل، أن العمل يسلط الضوء على جماعة الإخوان الإرهابية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا