عمار على حسن: روايتى "بيت السنارى" فى المطبعة

كشف الروائى عمار على حسن عن أن روايته الأخيرة "بيت السنارى" قد دخلت المطبعة، وستصدر خلال أيام فى نحو 330 صفحة من القطع المتوسط عن الدار المصرية اللبنانية بالقاهرة.
وأوضح عمار فى تصريح لـ "اليوم السابع" أن الرواية ليست فقط عن عُمران بيت رائع، ولا عن رجل عجيب، أحب الحياة والسكينة وجارية فاتنة، فعاش مطاردا، ومات غريبا، دون أن يتبدد سحره، وينجلى غموضه، بل هى أيضا حكاية مجتمع يقاوم الضياع.
وتتناول الرواية، التى فازت مخطوطتها بجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابى فى فبراير الماضي، حكاية غريبة منسية من تاريخ مصر، لم تأت الكتب والحوليات على ذكرها إلا عبر سطور قليلة، فنفخ فيها الكاتب من خياله، وحصيلة إطلاعه، وفهمه لتأثير الماضى فى الحاضر، ليُبدع من كل هذا سردًا يعانق التاريخ فيه الفن، ويتضافر الجمال مع المعرفة.
يشار إلى أن "بيت السنارى" هى الرواية التاسعة لعمار على حسن بعد "باب رزق" و"جبل الطير" و"شجرة العابد" و"سقوط الصمت" و"السلفى" و"زهر الخريف" و"جدران المدى" و"حكاية شمردل"، إلى جانب أربع مجموعات قصصية: "حكايات الحب الأول" و"أحلام منسية" و"عرب العطيات" و"التى هى أحزن"، وله كتابان فى النقد الأدبي: "النص والسلطة والمجتمع" و"بهجة الحكايا"، إلى جانب ثمانية عشر كتابا فى التصوف والاجتماع السياسي.
وتعد حاليًا 6 رسائل جامعية، للحصول على درجتى الماجستير والدكتوراه، حول أعماله الروائية والقصصية، وترتبط بموضوعات متنوعة منها الواقعية السحرية، والنزعة الصوفية، والاغتراب، والمكان، والبناء الفنى.
وهذه الجامعات هى الإسكندرية وحلوان والأزهر علاوة على جامعة المسيلة فى الجزائر وتربيت مدرس فى إيران، وبعض هذه الرسائل قد اقترب الباحثون من إنجازها، وهناك آخرون فى بداية الطريق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا