بعد كلمة السيسى.. مصطفى الفقى: مصر لا تخضع لأحد وسياساتها وفقا لإرادة شعبها

قال المفكر السياسى مصطفى الفقى، إن مصر الآن ليست دولة خاضعة لأحد فى العالم لأنها تنفذ سياساتها وفقا لإرادة شعبها الذى جاء بهذا النظام نتيجة خروج الملايين فى ثورة 30 يونيو عام 2013.
وأضاف "الفقى"، فى مداخلة هاتفية لبرنامج "على هوى مصر" الذى يذاع على فضائية النهار one ، مع الكاتب الصحفى خالد صلاح، أن مصر هى الدولة المركزية المحورية فى منطقة الشرق الأوسط، وهى القائدة فى الحرب والرائدة فى السلام، لذلك يتطلع إليها كل مرشح فى البيت الأبيض، ويبدأ معها حوارا من الآن، موجها سؤالا للذين يزعمون أن مصر منعزلة بقوله "أى عزلة تحدثوا عنها ورئيس مصر فى الأمم المتحدة؟".
وطالب بضرورة توقف هذه الأقاويل التى تخرج ضد مصر ورئيسها، مشيرًا إلى أن مصر حصلت على العضوية غير الدائمة بمجلس الأمن بـ177 صوتا، ووصفه بـ"أمر غير مسبوق".
وشدد "الفقى"، على أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما خيب الآمال، لأن سياساته أدت إلى تقسيم العالم الإسلامى وتمزيق أوصاله عن طريق زرع الإرهاب فيه، بعدما غازل العالم الإسلامى من القاهرة فى بداية حكمه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا