محافظة القاهرة: تأخر إنشاء محطة التحلية بمجزر 15مايو أهم أسباب تأخر افتتاحه

أكدت الدكتورة جيهان عبد الرحمن، نائبة محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، أن أزمة افتتاح مجزر 15 مايو أوشكت على الانتهاء، مؤكدة أن المجزر تم البدء فى إنشائه منذ 13 عاما تقريباً، ولم يتم افتتاحه حتى الآن، على الرغم من تواجد أحدث الأجهزة اللازمة، لجعله أحد أبرز المجازر الآلية فى الشرق الأوسط، حيث يضم أحدث الثلاجات وأنظمة تعليق الذبائح الحديثة "السير الإلكترونى" خاصة وأن هناك اهتماما كبيرا لافتتاحه فى أسرع وقت، ليساعد بجوار المجزر الآلى بطريق الأتوستراد.
وأضافت نائبة محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن هناك سببين رئيسيين فى تأخر افتتاح المجزر حتى الآن، أولهما عدم وجود محطة تحلية تخدم المجزر المُقام على مساحة كبيرة، والذى يحتاج إلى محطة تحلية كبيرة به، إلا أن المحطة المطلوبة قيد الإنشاء الآن، وأوشكت إدارة المجزر على الانتهاء منها، لحل أولى الأزمات التى عثرت افتتاحه منذ سنوات.
وأوضحت عبد الرحمن، أن ثانى أسباب تأخر افتتاح مجزر 15 مايو، هو مد شركة الغاز خط غاز أمام بوابتى دخول وخروج المجزر، مؤكدة أن المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة، شدد على مخاطبة الشركة لنقل خط الغاز إلى مكان آخر بعيداً عن البوابة، بعد سلسلة من الطلبات التى تقدم بها الدكتور السيد عبيد مدير مديرية الطب البيطرى بمحافظة القاهرة إلى المحافظين السابقين، بمخاطبة الشركة لحل الأزمة لفتح المجزر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا