"نظفوا ماسبيرو من الإخوان" ترند تويتر.. ومغردون: اضرب بيد من حديد يا ريس

دشن رواد موقع التدوينات الصغيرة "تويتر" هاشتاج "نظفوا ماسبيرو من الإخوان"، بعد خطأ التليفزيون المصرى بإذاعة حوار مسجل مع الرئيس عبد الفتاح السيسى مع شبكة بى بى إس الأمريكية منذ العام الماضى، على أنه الحوار التى سجلته الشبكة أمس.
وتنوعت آراء المغردين من خلال الهاشتاج، حيث قال ممدوح الحضراوى: "الفساد والتسيب فى كل مكان وفى جميع القطاعات، الإخوان تجار الدين يسيطرون على مفاصل الدولة وأهمها التليفزيون"، وقالت ريرى: "أهل الشر فى ماسبيرو يا ريس، اضرب بيد من حديد وخلصنا منهم".
وقال أسامة شلبى: "التليفزيون أمن قومى لابد من تطهيره"، أما هانى سلامة فقال: "مش ماسبيرو بس، كل مؤسسات الدولة لازم تنضف وتتطهر من السرطان الإخوانى المتغلغل داخل مفاصلها"، وقال محمود الهوارى: "أى مؤسسة لن تتقدم بوجودهم بها، فهؤلاء الذين دينهم أردوغان ولائهم للمرشد لن يخافوا على الوطن، نملك جيشا وطنيا لأنه خالى منهم".
وقالت شيرى حسين: "اللى حصل ده مش خطأ بسيط، دى جريمة ولازم ماسبيرو يرجع زى زمان المصدر الأول للخبر الصحيح ومصدر ثقة كل المصريين"، وقالت منى مصطفى: "نظفوا ماسبيرو من العملاء المزروعين من قبل الغرب لتنفيذ المؤامرة وتشويه الدولة والرئيس ونشر الشائعات والكذب".
وعلى صعيد آخر، طالب بعض المدونين فى الهاشتاج بإقالة ومحاسبة جميع المتسببين فى هذه الفضيحة التى أساءت لسمعة مصر وسمعة الرئيس السيسى، حيث قال زهدى: "ما حدث فى ماسبيرو من سقطة متعمدة تتطلب إقالة كل من تسبب فيها وعقابهم من أكبر مسئول إلى أصغرهم".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا