تعرف على قصة تحية كاريوكا مع الشيخ الشعراوي .. «فيديو وصور»

لكل شيء نهاية ولكل طريق آخر، فبعد شهرتها التي وصلت إلى عنان السماء قررت الفنانة تحية كاريوكا الاعتزال والبعد عن الوسط الفني، حيث عانت في أواخر أيامها من تداعيات أمراض الشيخوخة.

وبالفعل أعلنت ذلك واتجهت بكل إصرار وعزيمة إلى الله وأدت فرائضه، وفي إحدى المرات وهي تؤدي فريضة الحج لمحت الشيخ محمد متولي الشعراوي، وإذا بها تشق الصفوف والزحام حتى استطاعت أن تصل إليه عاتبة عليه قائلة (لقد بُح صوتي وأنا بنادي عليك يا مولانا، إنت مش عارفني أنا الفنانة المعتزلة تحية كاريوكا).

لم يتعرف عليها الشيخ بسرعة فقد كانت ترتدي الحجاب الذي أخفى الكثير من معالم وجهها، ولكنه عندما تأكد منها قال لها مداعبا (لو كنت تعرفت عليكِ كنت أتيت إليك رأسًا وليس رقصًا) ودعا لها بالهداية والاستجابة لدعائها.

ولم تنته المقابلة عند هذا الحد، بل اتفقا على أن تتصل به كلما احتاجت إلى المشورة والنصيحة، وبالفعل توطدت العلاقة بينهما وأصبحت على المستوى العائلي، فقد كانت كاريوكا تزوره وتطلب منه الرشد في كثير من أمورها.

وفي صباح أحد الأيام فوجئت كاريوكا على باب منزلها بطفلة رضيعة ملفوفة وملقاة على الأرض فإذا بها تطلب الشعراوي للمشورة، وكيف تفعل بهذه الطفلة فأشار عليها الإمام بأن تأخذها وتقوم على تربيتها عسى أن تفتح لها باب التوبة والمغفرة عند الله قائلا لها (خذيها فهذه عطية من الله لكِ)، وبالفعل أخذتها كاريوكا وأطلقت عليها اسم عطية، وقرب رحيلها عهدت بتربيتها إلى الفنانة فيفي عبده، لتكملة المشوار معها ورعايتها، وهذا ما حدث ومازالت (عطية) إلى الآن في حوزة ورعاية فيفي عبده.

وفي أواخر المشوار كانت زيجة تحية كاريوكا من الفنان فايز حلاوة الذي طعنها وتزوج من أخرى وهي الاعلامية فريال صالح، ولم يكتف حلاوة بذلك، بل طردها من شقتها ولم تجد مأوى لها سوى شقة خصصتها لها إحدى الأميرات الكويتيات بسعي من الفنانة الراحلة فاتن حمامة.

وعندما تأزمت بها الأمور لجأت إلى الشيخ الشعراوي لتستنجد به فإذا به يأمر أحد المحامين برفع دعوى قضائية لتمكينها من الشقة ولكنه فوجئ برد كاريوكا قائلة (إن طليقي رجل كبير في السن وليس له مأوى آخر، وحرام يتبهدل وهو في أواخر أيامه هو وزوجته وابنته) ورفضت أن يستمر الشعراوي في إجراءاته القانونية.

هنا بكي الشعراوي وقال لها (أبكيتيني يا تحية وأصبحت أغار منك)، فقالت له (تغار مني انا يا مولانا)، فقال لها: (نعم بدأتي يبقى ليكي قصور في الجنة يا تحية).

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا