سامي عبد العزيز: عدم وجود جهاز للمتابعة وراء سقطة ماسبيرو.. فيديو

ناقش الاعلامي أحمد موسى، مع الدكتور سامي عبد العزيز، عميد كلية الإعلام الأسبق، الإجراء الواجب اتخاذه تجاه الخطأ الذي وقع فيه التليفزيون المصري اليوم بإذاعة حوار قديم للرئيس السيسي على أنه لقاء على هامش اجتماع الامم المتحدة الحالي.

وتساءل موسى، خلال حلقة اليوم من برنامجه "على مسئوليتي": "عندما يذاع الحوار بالكامل ولم يلاحظ أحد أن المحاور في اللقاء الحديث رجل وليس امرأة فما معنى ذلك واين الخلل؟".

ورد "عبد العزيز" في مداخلة هاتفية على شاشة قناة "صدى البلد" الفضائية: "الخلل يتمثل في عدم وجود جهاز للمتابعة"، مضيفا: "حاولت الوصول الى صفاء حجازي لاني اعرف عنها الحزم وللتأكد من اتخاذها اجراءات الايقاف ضد كل المشاركين في الخطأ".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا