"صدى البلد" يرصد تفاصيل الساعات الحاسمة قبل انتهاء مهلة توقيع رخص الجيل الرابع للمحمول

-مجلس إدارة جهاز تنظيم الاتصالات يجتمع غدا لبحث الموقف وكل السيناريوهات مفتوحة

-شركتان تطلبان الحصول على ترددات الشركة التي لا تحصل على الرخصة..والجهاز يبحث طرح المزايدة

-شركة تطلب لقاء رئيس الوزراء ومجلس الوزراء لم يحدد موعدا..والحكومة تفوض الاتصالات لاستكمال الاجراءات

تشهد الساعات الأخيرة قبل انتهاء مهلة توقيع رخص الجيل الرابع للمحمول اجتماعات مكثفة واتصالات بين شركات المحمول وجهاز تنظيم الاتصالات وبينها وبين الشركات الام مالكة اغلبية الاسهم لاتخاذ موقف نهائي.

وتنتهي ظهر بعد غد الخميس المهلة النهائية التي حددها جهاز تنظيم الاتصالات للشركات لتوقيع رخص الجيل الرابع للمحمول فيما تكثف شركات المحمول اتصالاتها مع جهاز تنظيم الاتصالات للحصول علي تسهيبلات تتعلق بتقسيط الرسوم المطلوب سدادها ، كما طلبت شركتان من شركات المحمول الحصول علي ترددات الشركة التي لا تحصل علي الرخصة بدلا من طرحها علي الشركات العالمية.

ويعقد مجلس إدارة جهاز تنظيم الاتصالات اجتماعا غدا برئاسة المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبحث الموقف مع انتهاء مهلة توقيع رخص الجيل الرابع للمحمول فيما طلبت إحدي الشركات مهلة اضافية لسداد الرسوم المطلوبة او تقسيطها.

ويبحث مجلس إدارة جهاز تنظيم الاتصالات البدائل في حال عدم توقيع رخصة او اكثر ومنها طرح الرخص في مزايدة علي الشركات العالمية ، كما يبحث الجهاز طلب منح الترددات التي لا تحصل عليها اي من الشركات للشركتين الأخريين او احداهما.

وكانت احدي شركات المحمول قد طلبت لقاء المهندس شريف اسماعيل رئيس الوزراء في محاولة لاقناع وزارة الاتصالات منح تيسيرات اضافية ، لكن مجلس الوزراء لم يحدد موعدا للقاء مسئولي الشركة.

وفوض مجلس الوزراء في وقت سابق جهاز تنظيم الاتصالات اتخاذ جميع اجراءات منح رخص الجيل الرابع للمحمول ، كما اشاد مجلس الوزراء بالاجراءات التي اتخذتها وزارة الاتصالات وجهاز تنظيم الاتصالات في هذا الصدد.

وتترقب عدد من الشركات العربية وعلي رأسها شركة زين الكويتية وSTC السعودية انتهاء المهلة التي حددها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات للشركات العاملة في السوق المصري املا في عدم تقدم إحداها ليتسنى لهم دخول السوق المصرية في حال طرح مزايدة علنية.

كان الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات قد طرح أربع رخص للجيل الرابع للمحمول لشركات الاتصالات الأربع بالسوق المصرية، وهي المصرية للاتصالات وفودافون وأورانج واتصالات، حيث حصلت المصرية للاتصالات بالفعل على الرخصة

وحدد الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، قيمة رخص وترددات الجيل الرابع لشركة فودافون بنحو 3.5 مليار جنيه ونفس القيمة لشركة أورانج، وتصل قيمة رخص وترددات الجيل الرابع لشركة اتصالات مصر لـ4.6 مليار جنيه .

كما حدد الجهاز قيمة رخص الاتصالات الدولية بنحو 1.8 مليار جنيه لشركة فودافون ونفس القيمة لشركة أورنج .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا