بالصور.. طفل يولد بوحمة تغطى نصف وجهه بعد إصابته بمتلازمة "ستورج ويبر"

كشف الموقع البريطانى "ديلى ميل" عن قصة الطفل "ريكس هندمارش" الذى ولد بوحمة أرجوانية تغطى نصف وجهة وهى مؤشر لمتلازمة خطيرة يطلق عليها الأطباء اسم "ستورج ويبر".
وتحكى والدة "ريكس" قائلة: "ظن الأطباء منذ ولادة طفلى أن ما بوجهه ما هو إلا مجرد كدمات، وذلك نتيجة ولادته بشكل طارئ قبل 8 أسابيع من موعد الولادة المعروف، حيث كنت أعانى من مرض السكر من النوع الأول وفى الأسبوع الـ27 من الحمل تم نقلى إلى مستشفى "ناينويلز" بعد إصابتى بارتفاع ضغط الدم، وعند وصولى للمستشفى شخص الأطباء حالتى على إنى مصابة بتسمم الحمل وهو ما يؤثر النساء الحوامل فى المرحلة الأخيرة لهن".
وتابعت: "لإنقاذى قرر الأطباء إخضاعى لعملية قيصرية طارئة، وتم نقل "ريكس" على الفور للعناية المركزة واستمر بداخلها لمدة 3 أسابيع، وكان فى ذلك الوقت العلامة الأرجوانية كبيرة على وجهه، وقال الأطباء وقتها إنها كدمة نتيجة الولادة الطارئة، واستمر اللون فترة طويلة معه حتى جاء التشخيص الأخير للأطباء وهو وحمة ووجودها بهذا الحجم يعتبر مؤشرًا لمتلازمة "ستورج ويبر".
وأضافت: "هذه المتلازمة تؤدى إلى نوبات قلبية له وأمراض فى العين تؤثر على الرؤية، ونصحنا الأطباء بأهمية ملاحظة هذه الأعراض للتغلب عليها سريعًا، ورغم أنى كنت أظن أن إصابتى بالسكر هو السبب فيما يعانيه طفلى حاليًا، ولكن الأطباء أكدوا عدم وجود علاقة بين إصابتى بالسكر وما يحدث لـ"ريكس" حاليًا.
وأشارت إلى أن الفحص النهائى الذى أجرى لـ"ريكس" أكد أنه يمكن الاستعانة بالليزر للتخلص من هذه الوحمة، ولكن لم يستطع الخضوع لهذه العملية إلا بعد إتمام عام من عمره، ليبقى لنا ملاحظة الأعراض للتغلب عليها سريعًا بدون مضاعفات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا