"القلق العميق" يتصدر خطاب "بان كي مون" الأخير أمام قادة العالم: تهديدات أمنية كبيرة.. وتحذيرات من القمع في تركيا وتفاقم الأوضاع السورية

بان كي مون في خطابه الأخير:

*فجوات بين القادة والمواطنين ولكن يمكن سدها

*"آفاق حل الدولتين "إسرائيل وفلسطين" يقل بمرور الأيام

*العالم يواجه تهديدات أمنية كبيرة مثل التطرف

* آفاق واعدة تنتظر ميانيمار سريلانكا كولومبيا وقبرص

"القلق العميق".. ربما تكون أكثر كلماته تكرارا في فترة ولايته، لم يتخل عنها بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة في خطابه الأخير اليوم أمام زعماء العالم على الرغم من الإنجازات التي حققتها الجمعية منذ دخولها قبل 8 سنوات.

وأشار بان كي مون إلى الفجوات التي تفصل بين القادة والمواطنين، والخطر الذي يمثله المتطرفون وتغير المناخ.

وحث بان كيمون الحاضرين على أن يقولوا "لا" لاتخاذ إجراءات صارمة ضد حرية التجمع والتعبير، ويمكن للمرأ أن يتخيل تركيا على قائمة هذه الدول التي تفكر في ذلك".

وعلى الرغم من ذلك أعرب عن تفاؤله بشأن الفجوة بين الأغنياء والفقراء التي يمكن سدها، وحث القادة على تحقيق اتفاق باريس بشأن تغير المناخ قبل نهاية السنة، وتحدث بان كي مون عن "تهديدات أمنية كبيرة"، واستشهد بالتطرف، وعواقب ما يحدث من اليمن إلى سوريا، مضيفا: "لا يوجد حل عسكري، العديد من المجموعات قتلت أبرياء ولكن ليس أكثر من الحكومة السورية، والواقع اليوم أن الحكومات هي التي سهلت ونفذت أعمال وحشية ضد المواطنين السوريين".

ووصف بان كي مون الهجوم على مساعدات الأمم المتحدة بالمقززة، داعيا الجميع لاستخدام نفوذهم لينهي القتال في سوريا، قائلا : "مستقبل سوريا لا ينبغي أن يعتمد على مصير رجل واحد".

أضاف بان كي مون أن "آفاق حل الدولتين "إسرائيل وفلسطين" يقل بمرور الأيام"، كما تعرض بان كي مون أيضا لكوريا الشمالية، وأوكرانيا، وجنوب السودان.

وحث بان كي مون القادة على خدمة شعوبهم، وليس سرقة الموارد، واستشهد بأن بمناطق تشهد آفاق واعدة مثل ميانيمار، سريلانكا، كولومبيا، قبرص.

وقال بان كي مون أنه "عين المزيد من النساء في مناصب عليا أكثر مما سبق، ونال الكثير من التصفيق، وقال: أنا فخور أني داعم للمرأة"، مشددا على أنه يجب أن يبذل المزيد من الجهود للتصدي للعنف ضد المرأة، وتحسين مشاركتهن في اتخاذ القرار".

وتحدث بان كي مون عن مجموعة من الإنجازات، بما فيها جهود مناهضة عقوبة الإعدام، والمحكمة الجنائية الدولية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا