المبنى القديم لقناة السويس يتحول لمتحف تاريخي

وافق المجلس الأعلى للآثار، اليوم السبت، على تحويل المبنى الإداري القديم لشركة قناة السويس العالمية بالإسماعيلية إلى متحف تاريخي ومركز ثقافي وحضاري ومزار سياحي.
وكانت اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية قد بحثت - في جلستها التي عقدت برئاسة الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار الدكتور مصطفى أمين - الطلب المقدم من لجنة المتاحف بهيئة قناة السويس لتحويل المبنى الإداري القديم لشركة قناة السويس العالمية بالإسماعيلية إلى متحف تاريخي ومركز ثقافي وحضاري ومزار سياحي وإزالة المباني العشوائية المستجدة التي تؤثر بالسلب على المبنى الأثري.
وصرح الدكتور مصطفى أمين بأنه تمت الموافقة على إزالة المباني الملحقة بمبنى قناة السويس، وذلك تمهيدا لتنفيذ مشروع متكامل وتصور نهائي من قبل قناة السويس لمشروع المتحف المزمع إنشاؤه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا