بعد الاجتماع الأخير.. 5 مشاهد تكشف علاقة فيس بوك بالحكومة الإسرائيلية

دشن العديد من الحكومات حول العالم هجومًا على فيس بوك، وتتهمه بالمساهمة فى زيادة الإرهاب ونشر العنف وخطابات الكراهية، لكن يختلف الأمر قليلاً مع إسرائيل، إذ ترى الحكومة الإسرائيلية دائمًا أنها ضحية ما يروج عنها على صفحات فيس بوك، وفيما يلى مشاهد تعكس العلاقة بين الطرفين.
الاجتماع الأخير
اجتمع خلال الشهر الجارى مجموعة من المسئولين بموقع فيس بوك مع عدد من الوزراء الإسرائيليين للبحث عن حلول لوقف التحريض ضد الإسرائيليين على موقع التواصل الأشهر والأهم فى العالم، بعد ضغط الحكومة الاسرائيلية ورغبتها فى تدشين قانون يحظر نشر أى محتوى يتعارض معها، إذ ترى إسرائيل أن فيس بوك كان سببًا فى المواجهات الأخيرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
الاعتذار للإسرائيليين
اعتذر فيس بوك رسميًا لإسرائيل بعد الغضب العارم الذى اجتاح الحكومة فى أعقاب خطاب احتجاج قدمه عضو الكنيست السابق دوف ليبمان الذى اتهم فيس بوك بعدم تطبيق معايير الحرية على الجميع، إذ حجب الموقع رسميًا وكتب عليه "أنها تدعى إسرائيل وليست فلسطين" ومنع الصفحة التى نشرت هذا المنشور من ممارسة نشاطها لمدة ثلاثة أيام، بينما لم يحرك الموقع ساكنًا عند تدشين عضو الكنيست صفحة ونشر رسم كتب عليه "أنها تدعى فلسطين وليست إسرائيل".
قانون لغلق صفحات المحرضة
اتخذت إسرائيل خطوات صارمة وحازمة للحد من المنشورات والصفحات التى تحرض على العنف ضد الإسرائيليين، إذ وافق الكنيست فى يوليو الماضى على مشروع قانون ينطوى إجبار فيس بوك على غلق الصفحات أو المنشورات أو الحسابات التى تحرض على العنف خلال 48 ساعة فقط، مع قرض غرامة تقدر بنحو 100 ألف دولار على فيس بوك حال الامتناع عن التنفيذ.
التعاون بين فيس بوك والحكومة الإسرائيلية
واتهمت إسرائيل "فيس بوك" بإفشال جهود الشرطة فى التصدى للهجمات التى يشنها الفلسطينيون على الإسرائيليين والعنف الذى يتسببون فيه، وشن "جيلاد إيردان" وزير الأمن الإسرائيلى هجومًا عنيفًا على فيس بوك واتهمه بالتخاذل ووصفه بالوحش المخيف، وهو الأمر الذى رفضه الموقع وأصدر بيانًا يؤكد تعانه مع الحكومة الإسرائيلية للحد من المنشورات العنيفة وخطابات الكراهية.
حذف فيس بوك 70% من منشورات الفلسطينيين
وفجرت وزيرة العدل الإسرائيلية اليمينية "ايليت شاكيد" مفاجأة بإعلانها أن مواقع التواصل الاجتماعى ومن أهمها فيس بوك تزيل جميع المنشورات التى تحرض على الإسرائيليين، فنحو 70% من منشورات الفلسطينيين يتم محوها نهائيًا للحد من العنف.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا