الخميس..يوم فاصل في الاتصالات..رخصة الجيل الرابع للمحمول تدخل مرحلة الحسم..الشركات تسابق الزمن لتحديد موقفها النهائي.. وزين الكويتية واتصالات السعودية تترقبان

تنتهي الخميس المقبل المهلة النهائية لتوقيع شركات المحمول علي رخص الجيل الرابع للمحمول ، وهي المهلة التي حددها قرار مجلس إدارة الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات برئاسة المهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وتتسابق شركات المحمول الثلاث "فودافون وأورنج واتصالات" الزمن لتحديد موقفها النهائي بالتنسيق مع الشركات الأم ومالكي حصص الاغلبية ، بعد ان حصلت الشركة المصرية للاتصالات علي الرخصة كأول شركة تحصل عليها.

وكانت شركات المحمول الثلاث قد استطلعت آراء مجالس إدارتها ومساهميها الرئيسيين تمهيدا لاتخاذ القرار، مع توقعات بموافقة جميع الشركات على التوقيع في الموعد المحدد، وفي حال رفض إحدى الشركات الحصول على الرخصة سيتم طرح مزايدة عالمية .

ومن ناحية أخري تترقب عدد من الشركات العربية وعلي رأسها شركة زين الكويتية وSTC السعودية انتهاء المهلة التي حددها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات للشركات العاملة في السوق المصري أملا في عدم تقدم إحداها ليتسنى لهم دخول السوق المصرية في حال طرح مزايدة علنية.

وطرح الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أربع رخص للجيل الرابع للمحمول لشركات الاتصالات الأربع بالسوق المصرية، وهي المصرية للاتصالات وفودافون وأورانج واتصالات، حيث حصلت المصرية للاتصالات بالفعل على الرخصة.

وحدد الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، قيمة رخص وترددات الجيل الرابع لشركة فودافون بنحو 3.5 مليار جنيه ونفس القيمة لشركة أورانج، وتصل قيمة رخص وترددات الجيل الرابع لشركة اتصالات مصر لـ4.6 مليار جنيه .

كما حدد الجهاز قيمة رخص الاتصالات الدولية بنحو 1.8 مليار جنيه لشركة فودافون ونفس القيمة لشركة أورنج .

ومن جانبه اكد المهندس تامر جاد الله الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات ان الشركة استعدت لتقديم خدمات المحمول حيث تم تدريب العاملين والفنيين ورفع كفاءة مراكز خدمة العملاء، بالإضافة إلى نحو 5 مليارات جنيه استثمارات فى البنية التحتية والتحول بالكامل إلى الفايبر بدلًا من النحاس، وهو ما تستفيد منه شركات المحمول الثلاث أيضًا

وتتيح ترددات 4g نقل البيانات عبر الموبايل، وهنا تتمكن المصرية من إنتاج الشريحة الخاصة بها السيم كارد «SIM Card».

وقال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة، إن حصول الشركة الوطنية على هذه الرخصة يحقق سعيها نحو العمل في كامل مساحة السوق المحلي باعتبارها أكبر وأقدم مشغل وطني للاتصالات في الشرق الأوسط يمتد تاريخه لأكثر من 160 عاما وأكد جاد الله استعداد الشركة وجاهزيتها لتقديم خدمات المحمول بالاستعانة بأحدث التقنيات العالمية في مجال الاتصالات

كانت الشركة المصرية للاتصالات قد وقعت عقد ترخيص لتقديم خدمات المحمول، بقيمة 7.08 مليارات جنيه.

واكدت الشركة أن الرخصة الجديدة تمكنها من تقديم خدمات اتصالات متكاملة ( صوت/بيانات – ثابت/ محمول) للعملاء داخل سوق الاتصالات المصري.

وسددت المصرية 5.2 مليار جنيه من قيمة الرخصة نصفها بالدولار، على أن تسدد الجزء المتبقي بعد عام من التوقيع على الترخيص على أقساط متساوية على مدار أربعة سنوات.

وأشارت إلى أن الترخيص الذي حصلت عليه يمتد لمدة 15 عاما من تاريخ التوقيع.وللشركة الحق في تجديد الترخيص 5 سنوات أخرى بعد انتهاء المدة المحددة مقابل دفع 2 مليار جنيه بحد أقصىِ.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا