بروتوكول تعاون بين الجمعية المصرية للصحة الانجابية ومستشفى بهية لعلاج السرطان

تأهيل المريضات للاحتفاظ بأنوتثهن.. وفحص المقبلين على الزواج
د. عامر: المسئولية الاجتماعية تلزمنا بالعمل لاستقرار الاسرة وسعادتها
د. أحمد حسن : هدفنا الحفاظ على حلم الامومة ليتحقق بعد الشفاء
لنجاح مبادرة “الحق لمرضى السرطان في الإنجاب ” لعامها الثاني علي التوالي.. تعقد الجمعية المصرية لرعاية الصحة الانجابية بروتوكول تعاون مع مستشفى بهية لعلاج سرطان الثدي لمساعدة وتأهيل المصابات بالمرض للاحتفاظ بقدراتهن على الانجاب بعد التعافي من السرطان على أن يقوم بتنفيذ برنامج التأهيل العلاجي خبراء واخصائيين مستشفى ادم الدولي للخصوبة والعقم.
يتم إبرام البروتوكول في احتفالية خاصة تقيمها الجمعية يوم الخميس القادم بمناسبة مرور ثلاثة اعوام على انطلاق مؤتمرها الدولي للخصوبة والعقم بحضور سفراء المبادرة من الفنانين ونجوم المجتمع.
كما تتبنى الجمعية المصرية لرعاية الصحة الانجابية حملة جديدة هذا العام تطالب فيها الجهات المعنية العمل على منع تزوير شهادات الفحص الطبي للمقبلين على الزواج ويتواكب ذلك مع إجراء فحص مجاني لهم خلال فترة انعقاد المؤتمر.
أكد الدكتور مدحت عامر رئيس الجمعية المصرية لرعاية الصحة الإنجابية ومستشفى أدم الدولي ان المسئولية الاجتماعية تحتم علينا القيام بواجبنا تجاه المجتمع حرصا على تماسك بنيان وسعادة واستقرار افراده، مضيفا أن المعلومات تشير الى ان معدل حالات الطلاق بلغ 200 ألف حالة سنويا يرجع السبب في ثلثها الى عدم القدرة الانجابية وللأمراض الوراثية والفيروسية وهو ما يتطلب مزيدا من التعاون وبذل الجهد للسيطرة على تلك الظاهرة تجنبا لأثارها السلبية الخطيرة اجتماعيا واقتصاديا.
بينما أعرب الدكتور أحمد حسن عبدالعزيز رئيس قسم علاج الأورام بمستشفى بهية عن سعادته لعقد البروتوكول الجديد مع الجمعية المصرية لرعاية الصحة الانجابية، مؤكدا ان ذلك يمنح فرصا رائعة لاحتفاظ مريضات السرطان خاصة غير القادرات بقدراتهن على الانجاب وحفظ حقهن في تحقيق حلم الامومة بعد التعافي من المرض.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا