قمر صناعي أوروبي يرسم خريطة لمليار نجم

أصدرت وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) خريطة مفصلة وفريدة من نوعها لمجرة درب التبانة تحوي أكثر من 1.1 مليار نجم.
وصدرت هذه الخريطة ثلاثية الأبعاد يوم الأربعاء 14 سبتمبر/أيلول، بناء على ملاحظات من المركبة الفضائية “غايا” التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية، والتي أطلقت عام 2013 بهدف تصميم خريطة مفصلة بشكل دقيق أكثر من أي وقت مضى للنجوم الموجودة في مجرتنا.
وتقع المركبة غايا على بعد نحو مليون ميل من سطح الأرض، وتضم كاميرا بمليار بكسل ومزودة بأكثر من 100 كاشف الكتروني. ويعد الرسم البياني المحقق أكثر اكتمالا بـ 20 مرة من الرسومات السابقة لمجرة درب التبانة، وبالرغم من ذلك ما يزال الرسم البياني يصور 1% فقط من نجوم مجرة درب التبانة، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وقال ماركوس باور من قسم العلوم والاستكشاف في وكالة الفضاء الأوروبية، :”إن المركبة الفضائية غايا استثنائية، حيث يمكنها كشف وجود العملة النقدية “يورو” على سطح القمر إن كانت تصور من على سطح الأرض”.
وتستند الخريطة الجديدة على البيانات التي جمعت بين شهري يونيو/حزيران 2014 وسبتمبر/أيلول 2015، وتأمل وكالة الفضاء أن تساعد أحدث البيانات علماء الفلك في فهم أفضل لتكوينات مجرة درب التبانة، وكيف تغيرت مع مرور الوقت.
وصممت المركبة غايا لمواصلة عمل القمر الصناعي هيباركوس التابع لوكالة الفضاء الأوروبية، حيث جمع بيانات وملاحظات عديدة بين عامي 1989 و1993.
ويعتقد علماء الفلك أن هذه الخريطة الجديدة ستساهم في تحقيق اكتشافات علمية هامة، كما يمكن أن تعزز من قدرة العلماء على اكتشاف النجوم التي تدور حولها كواكب، من خلال مراقبة النجوم التي تتأثر بجاذبية الكوكب.
وتشير التقديرات إلى أن المركبة غايا يمكن أن تحدد وجود ما يصل إلى 70 ألف من الكواكب التي تقع خارج مجرة درب التبانة، إلى حين انتهاء مهمتها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا