كيري ودي ميستورا يؤكدان: اتفاق التهدئة في سوريا "لم يمت بعد"

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري - خلال اجتماعه مع نظيره الروسي سيرجي لافروف ووزراء مجموعة دعم سوريا - إن اتفاق التهدئة "لم يمت بعد"، مشيرا إلى أن الوزراء سيجتمعون مرة أخرى الجمعة القادمة من أجل اتخاذ خطوات محددة.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، اليوم الثلاثاء، عن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي مستورا قوله إن الأمل ما زال حيا في إحياء الهدنة، لافتا إلى أن المندوبين الذين حضروا اجتماع مجموعة دعم سوريا اتفقوا بأنها في خطر.

بدوره، قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون "إن مفاوضات كيري-لافروف هي الفرصة الوحيدة المتاحة الآن ويجب أن نعيدها إلى المسار"، مضيفا أن "المزاج العام يشير إلى أن لا أحد يريد أن يتخلى عن الهدنة".

وأكد وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إرو أن على الدول الأخرى مساعدة واشنطن وموسكو في التغلب على خلافاتهما.

كانت مجموعة دعم سوريا التي تضم 23 بلدا ويترأسها وزيرا خارجية الولايات المتحدة وروسيا اجتمعت في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا