خلاف حاد بين أسامة هيكل ومحمد غنيم حول قانون العدالة الانتقالية.. عضو لجنة الخمسين يرد على مطالبة الوزير الأسبق بتوضيح نص المصالحة: "روح لـ 25-30 يفهموك".. و"هيكل": لا يجب أن ننسى الاحترام وأدب الحوار

أثارت مطالبة أسامة هيكل، وزير الإعلام الأسبق، للجنة الخمسين بتوضيح ما نصت عليه المادة 241 بشأن اقتراح أطر المصالحة الوطنية والمتعلقة بقانون العدالة الانتقالية، خلافاً حاداً بينه وبين الدكتور محمد غنيم عضو لجنة الخمسين بعد توجيهه رسالة نصها: "لو مش فاهم القانون روح لتكتل 25-30 يفهموك"، التعبير الذى استنكره الوزير الأسبق مطالبا "غنيم" بألا ينسى الاحترام وأدب الحوار وسط الخلافات فى الرأى.
أسامة هيكل يطالب لجنة الخمسين بتوضيح نص المادة 241 المتعلق بالمصالحة
البداية كانت حينما طالب أسامة هيكل وزير الإعلام الأسبق، ورئيس لجنة الثقافة والإعلام والآثار بالبرلمان، خلال لقاءه ببرنامج الكاتب الصحفى والإعلامى خالد صلاح "على هوى مصر"، من لجنة الخمسين بتوضيح تلك المادة، مؤكداً أن مجرد النقاش فيها يصنع جدلاً واسعاً، على اعتبار أن هناك انقسام فى الرأى بين هل يُقصد بذلك النص، المصالحة مع الإخوان أم فصيل آخر؟، خاصة أن الدستور تم تعديله بعد ثورة 30 يونيو بأشهر قليلة.
محمد غنيم لــ"أسامة هيكل": "لو مش فاهم معنى العدالة الانتقالية روح لنواب 25/30 وهما يفهموك"
الدكتور محمد غنيم عضو لجنة الخمسين وعضو المجلس الاستشارى للرئيس عبد الفتاح السيسي، رد على ما أثاره "هيكل"، بأن قانون المصالحة الوطنية الذى طالب به الدستور المصرى يعنى صراحة محاسبة كل المسئولين قبل ثورة 25 يناير عن أخطائهم ومحاكمتهم ويعنى أيضا استرداد كل الأموال المهربة وهذا المشروع لا يعنى أن يكون مجرد قانون إنشائى عن أسماء وشهداء الثورة.
أضاف "غنيم" فى تصريح لـــ"اليوم السابع"، أن قانون العدالة الانتقالية الذى أقره الدستور لا يعنى المصالحة مع جماعة الإخوان، مثلما يثار خاصة فى الوقت الحالى فى ظل استمرار محاولات الضغط الخارجى من الإخوان على الدولة المصرية.
ووجه "غنيم" رسالة لـ "هيكل" فى نهاية تصريحه قائلاً: " لو مش فاهم القانون ممكن باقى النواب يفهموك، أو ممكن نواب تكتل 25/30 وخالد يوسف يقولولك يعنى إيه عدالة انتقالية".
أسامة هيكل يرد على غنيم: كنت أتمنى أن يكون رده أكثر تهذيباً
لكن أسامة هيكل لم يصمت، وكان له رد حاد جداً، بدأه بقوله: "كنت أتمنى أن يكون رد الدكتور محمد غنيم أكثر تهذيباً من اللغة التى تحدث بها أو بشكل يتفق مع سنه الكبير وخبرته العلمية، ولكن الواضح أن الدكتور غنيم لم يفهم السؤال الذى سألته".
وأضاف "هيكل" فى تصريح لـ "اليوم السابع": "أنا لم أتحدث عن ضرورة سن قانون للعدالة الانتقالية بشكل عام، ولكن سؤالى كان على كلمة المصالحة التى وردت بنص المادة، فإذا كانت تعنى أنها مصالحة مع الإخوان، فهذا أمر مرفوض، وإن لم تكن مع الإخوان، فمن هذا الطرف المطلوب مصالحته؟، ولأننا لم نكن ممن شاركوا فى إعداد الدستور، وجب أن نفهم ذلك من اللجنة التى أعدته وهى التى وضعت كلمة المصالحة، والمؤكد أنها كانت تقصد طرفاً بعينه".
ووجه "هيكل" رسالة لـ "غنيم" فى نهاية تصريحه: "خلافات الرأى لا يجب أبداً أن تنسينا الاحترام وأدب الحوار".
وتنص المادة 241 من الدستور على أن يلتزم مجلس النواب فى أول دور انعقاد له بعد نفاذ هذا الدستور بإصدار قانون للعدالة الانتقالية يكفل كشف الحقيقة، والمحاسبة، واقتراح أطر المصالحة الوطنية، وتعويض الضحايا، وذلك وفقًا للمعايير الدولية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا