مسئول بالمركزي ينفي مزاعم الخطوط الهولندية حول أسباب تعليق رحلاتها

نفى مصدر مسئول بالبنك المركزي المصري المزاعم التي ادعتها شركة الخطوط الجوية الهولندية (كيه إل إم) حول أسباب تعليق رحلاتها من امستردام الى القاهرة بحجة فرض قيود على تحويل العملات الأجنبية من مصر.

وقال المصدر فى تصريحات لوكالة أنباء الشرق الاوسط إن هذا الادعاء غير صحيح، كاشفا أن السبب الحقيقي وراء تعليق الخطوط الهولندية لرحلاتها الى القاهرة اعتبارا من مطلع يناير المقبل الى قيامها بتوقيع اتفاق شراكة مع الخطوط الجوية الفرنسية (اير فرانس) لنقل ركابها الى القاهرة.

وأضاف أن اتفاق الشراكة بين الخطوط الهولندية والفرنسية هو السبب الحقيقي وراء تعليق الرحلات الى مصر ، حيث أن الخطوط الفرنسية ستكون بديلا للخطوط الهولندية من خلال رحلاتها اليومية من باريس الى القاهرة.

وأضاف أن "اير فرانس" ستستغل فرصة إقامة معرض "توب ريسا أي أف تي أم" في نسخته الـ 38، للاعلان عن بداية رحلاتها بوينج 787 بين مطاري شارل ديجول والقاهرة بداية من يناير 2017 وهو نفس موعد تعليق الخطوط الهولندية لرحلاتها الى القاهرة.

وأشار المصدر إلى ان الخطوط الجوية الفرنسية ستسير رحلاتها الى القاهرة عبر أحدث طائراتها المزدودة بكابينات درجة الأعمال بحوالي 30 مقعدا، والدرجة السياحية الممتازة بنحو 21 مقعدا،و الدرجة السياحية بنحو 225 مقعدا.

وأوضح أن الخطوط الفرنسية ستبدأ رحلاتها يومي 7 و 8 يناير المقبل بعدد أربع رحلات ذهابا وعودة وستتيح التذاكر للحجز في مستهل شهر ديسمبر القادم.

وكانت الخطوط الجوية الهولندية قد أعلنت الاسبوع الماضي تعليق رحلاتها الى القاهرة اعتبارا من السابع من يناير المقبل، زاعمة ان ذلك بسبب صعوبات تواجهها في تحويل العملة من مصر.

وأكد المسئول بالبنك المركزي أن البنك يسدد بشكل منتظم كافة مستحقات شركات الطيران الاجنبية العاملة في مصر وفق جدول زمنى محدد.

وأوضح أن البنك المركزي ينفذ برنامجا محددا بالتنسيق مع الوزارات المعنية للوفاء بالالتزامات الخاصة بالنقد الاجنبي لشركات الطيران الاجنبية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا