البابا تواضروس: هذه الجملة فُهمت عني بالخطأ!

أكد البابا تواضروس، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي دائم السفر من أجل إصلاح صورة مصر في العالم، منذ توليه رئاسة الجمهورية، مدللا على قوله بأنه بعد ثورتي يناير ويونيو، سادت حالة من عدم الاستقرار في البلاد، التي أثرت على مجالات مختلفة.
وقال البابا في تصريحات خاصة على شاشة “أون تي في”، اليوم الثلاثاء، إن مقولته الشهيرة “وطن بلا كنائس أفضل من كنائس بلا وطن”، تم تفسيرها بشكل خاطئ من قبل الكثيرين، قائلا :”اللي ايده في الماية مش زي اللي فالنار”.
ولفت إلى أن هناك لحظات خاصة في حياة الأوطان والتاريخ، تتطلب اتخاذ الخطوة المناسبة منعًا لضياع كل الأمور، مشيرا إلى أن أبرز مثال على ذلك هو اتخاذ الرئيس الراحل جمال عبدالناصر قرار تأميم قناة السويس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا