رسالة أحمد ترك لمن يسب والديه ويضربهما .. فيديو

قال الشيخ أحمد ترك مدير إدارة التدريب بالأوقاف إن الاعتداء على الوالدين بالسب أو الضرب كارثة كبرى عقابها خسران في الدنيا والآخرة " وذلك هو الخسران المبين " لافتا إلى أن الشقاء والسعادة في الدنيا والآخرة مرتبطان برضا الوالدين عن الأبناء.

وأضاف خلال برنامج " الدين والحياة" المذاع على فضائية أن من أطاع والديه وبرهما لن يجد شقاء في دنياه والدليل من القرآن كما قال الله تعالى : " وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُن جَبَّارًا عَصِيًّا " فسيدنا يحيى لم يكن مستكبرا عن طاعة ربه وطاعة والديه، ولكنه كان لله ولوالديه متواضعا متذللا يأتمر لما أمر به، وينتهي عما نُهِي عنه، لا يَعْصِي ربه، ولا والديه.

وتابع ترك قائلا :أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " رضا الله من رضا الوالدين وسخط الله من سخط الوالدين " مشير الى من يسب والديه او يضربهما عليه بالإسراع بإرضائهما والتذلل لهما وطاعتهما حتى ينال رضاهما قبل مماتهما حتى لا يكون من الخاسرين .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا