مميش: المرأة المصرية شريك أساسي لا غنى عنه في النهوض بالمجتمع

استقبل الفريق مُهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الثلاثاء، بمركز المحاكاة والتدريب البحري التابع للهيئة بالإسماعيلية ، وفدًا من رائدات العمل السياسي بمجلس النواب وأمينات المرأة باتحاد عمال مصر ، برئاسة النائبة مايسة عطوة أمين المرأة باتحاد عمال مصر وعضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، يرافقها من مجلس النواب كل من النائبة فايقة فهيم عضو لجنة الثقافة بالمجلس، والنائبة آمال رزق الله ميخائيل عضو المجلس عن الإسماعيلية.

في البداية عبر الفريق مُهاب مميش عن سعادته البالغة بحضور هذه المجموعة الوطنية من رائدات العمل السياسي في مصر، مؤكدًا أن المرأة المصرية شريك أساسي لا غنى عنه في النهوض بالمجتمع المصري، مما يحتم مساندة جهود تمكين المرأة في المجتمع.

وأكد الفريق مميش على أن قناة السويس منذ نشأتها وهى مرفق حيوي عالمي، وشريان الحياة للتجارة العالمية، وهو ما دفع الهيئة لمواصلة العمل وتطوير أدائها من خلال امتلاكها نظرة مستقبلية تستطيع بها مواكبة التطور المستمر في صناعة النقل البحري ومواجهة تحديات المنافسة مع الطرق البديلة، وهو ما ظهر جليًا في جدوى مشروع قناة السويس الجديدة، واتباع الهيئة لسياسات تسويقية جديدة لجذب أكبر عدد من السفن من الخطوط الملاحية المختلفة، بمنحها مزايا وتسهيلات تجعل من قناة السويس الاختيار الأول بلا منافس.

وشدد رئيس الهيئة على ثقته بعودة مصر إلى الريادة الاقتصادية والسياسية في ظل حرص الدولة المصرية على تبني مجموعة من المشروعات القومية القادرة على دفع عجلة الاقتصاد المصري وخلق حياة أفضل للأجيال القادمة.

وأشار الفريق مميش إلى أن الموقع الاستراتيجي المتميز لقناة السويس هو عامل الجذب الأساسي لتغيير مستقبل المنطقة من خلال مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس، وهو المشروع الواعد الهادف لتحويل المنطقة إلى مركز لوجيستي وصناعي عالمي.

وفي ختام الزيارة تبادل الفريق مُهاب مميش رئيس الهيئة درع قناة السويس الجديدة للنائبة مايسة عطوة أمين المرأة باتحاد عمال مصر، ثم دعى الوفد المرافق لجولة بحرية في قناة السويس الجديدة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا