الضرائب: "القيمة المضافة" خفضت الضريبة عن السيارات والثلاجات والتليفزيونات

قال عبد المنعم مطر رئيس مصلحة الضرائب بمؤتمر صحفى اليوم، إن القيمة المضافة خفضت الضريبة على السيارات والثلاجات والتليفزيونات، وأن ارتفاع أسعار السيارات ليس له علاقة بتطبيق قانون ضريبة القيمة المضافة، موضحا أن أسعار الضريبة على السيارات الملاكى بكافة فئاتها وسعتها اللترية، لم ترتفع، بل على العكس فإن سعر الضريبة على السيارات أقل من 1600 سى سى انخفض بنسب تقترب من 1%.
وتابع:"فى المقابل ارتفعت الضريبة على السيارات النقل بواقع 3% فى القيمة المضافة، حيث زادت النسبة من 10 إلى 13% بعد الانتقال من ضريبة المبيعات إلى ضريبة القيمة المضافة".
وقال مطر إن سعر الضريبة على التكييفات انخفضت بواقع 1% نتيجة تخفيض السعر العام للضريبة، كما أن التليفزيونات أكثر من 16 بوصة انخفضت ضريبتها من 25% فى ضريبة المبيعات إلى 13% فى ضريبة القيمة المضافة، وبالتالى انخفضت ضريبتها إلى النصف، ويجب أن ينعكس ذلك على الأسعار.
وأضاف أن الثلاجات أكثر من 12 قدم كانت ضريبتها 25% فى ضريبة المبيعات انخفضت إلى 13% فى القيمة المضافة.
وأكد أن هناك عوامل أخرى تؤثر على الأسعار بخلاف قانون القيمة المضافة، والتى أعفت سلعا كانت خاضعة من قبل لضريبة المبيعات إلا أن أسعارها ارتفعت أيضا.
وردا على عدم انخفاض أسعار هذه السلع بعد تطبيق القانون قال: "عدم انخفاض الأسعار قد يكون وراءه أسبابا أخرى".
وأضاف عبد المنعم مطر رئيس مصلحة الضرائب المصرية أنه سيتم وضع معالجة ضريبية للخدمات الإعلانية للشركات التى تقوم بالإعلان عن منتجاتها لتجنب الازدواج الضريبى فى المعاملة الضريبية.
وفى سياق متصل، قال إن الشركات التى ستسدد ضريبة دمغة عن الإعلانات بواقع 20% ستعفى تماما من ضريبة القيمة المضافة.
وأكد مطر على أنه سيتم تخصيص جزء من اللائحة التنفيذية للقانون التى يتم صياغتها حاليا للتأكيد على هذا الإعفاء، ولن يمتد هذا الإعفاء للشركات التى لم تسدد ضريبة الدمغة.
وكان "اليوم السابع" انفرد 12 سبتمبر الحالى بأن القيمة المضافة تؤدى لخفض أسعار الثلاجات والتليفزيونات والتكييفات والسيارات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا