المصارعة يرد على واقعة تحرش جورجيا

أكدت نرمين رفيق عضو مجلس إدارة اتحاد المصارعة، أن ما يتردد عن تورط أحد المدربين فى التحرش بإحدى الفتيات الأجانب خلال تواجد بعثة المنتخب فى جورجيا للمشاركة ببطولة العالم للناشئات، لم يتم التأكد منه ولا يوجد معلومات لدى الاتحاد عن الواقعة.
أضافت نرمين رفيق، أنه إذا صح ما يتردد عن تورط "م . ك" أحد مدربى المحافظات ووالد إحدى اللاعبات خلال البطولة، بالتحرش بإحدى الفتيات الأجانب هناك، لكان مسئولى جورجيا اتخذوا إجراءات تعسفية ضد البعثة المصرية وإيقاف منافساتهم والتحقيق معهم لحين القبض على هذا المدرب وليس السماح للاعبين باستكمال المنافسات وتحقيق ميداليتين بروزيتين، ففى بطولة العالم التى أقيمت بفرنسا بالتزامن مع بطولة جورجيا تم التهديد بترحيل البعثة المصرية بسبب نقع الملابس فى البانيو، فما الحال إذا كان الأمر يصل للتحرش!!
وكشفت رفيق أن بطولة العالم التى شارك فيها المنتخب بفرنسا شهدت بعض الشائعات عن ترحيل البعثة، ولكن الامر لم يكن سوى تهديد فقط، وتم حله عن طريق رئيس الاتحاد الدولى، والذى أجبر مسئولى الاتحاد الفرنسى بتقديم اعتذار إلى المصريين.
وأشارت عضو المجلس إلى أن الاتحاد قرر عقد جلسة بعد غد الخميس، للتحقيق فى الامر والتأكد من مدى صحة المعلومة أو عدمه والوقوف على تفاصيل الأزمة، خاصة أن الاتحاد الدولى والجورجى لم يخطر الاتحاد المصرى بأى خطابات أو مراسلات فى هذا الأمر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا