النظام السوري ينفي قيامه بقصف قافلة الإغاثة في حلب

نفي جيش النظام السوري قيامه بقصف قافلة الإغاثة في حلب أثناء توجهها إلى بلدة أورم الكبري غربي حلب لتوصيل المساعدات إلى 78 ألف شخص في تلك البلدة التي يصعب الوصول إليها.

ذكرت ذلك النبأ العاجل قناة (العربية الحدث) الإخبارية اليوم /الثلاثاء/.

يشار إلى أن المرصد السوري لحقوق الإنسان قال - أمس - إن ما لا يقل عن 32 شخصا قتلوا في ضربات جوية على أجزاء

من حلب ومناطق تقع إلى الغرب منها، مضيفا أن من بين القتلى 12 شخصا لقوا حتفهم في هجوم استهدف قافلة من شاحنات الإغاثة.

من جانبها، قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر - في وقت سابق من اليوم - إن استهداف قافلة المساعدات يعد خرقا للقانون الدولي وجريمة حرب، داعية اللجنة بإجراء تحقيق عاجل فى حادث القصف.

من جهته، أعرب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا عن غضبه بشأن الهجوم على قافلة المساعدات، قائلا -في بيان أرسلته بالبريد الالكتروني المتحدثة باسمه في جنيف - "غَضبنا من هذا الهجوم كبير.. القافلة كانت نتاج عملية طويلة من الموافقات والاستعدادات لمساعدة مدنيين في عزلة".

وبدوره، أفادت مصادر في المعارضة السورية في ريف حلب بأن 31 شاحنة تحمل مساعدات إنسانية مقدمة من الأمم المتحدة وتابعة للهلال الأحمر السوري تعرضت للقصف - مساء الاثنين - في بلدة أورم الكبرى الواقعة على بعد 20 كيلومترا شمال غرب مدينة حلب وأن 20 شاحنة على الأقل تعرضت لأضرار.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا