دبلوماسي: مصر تحتاج إلى معالجة الخلل الهيكلي في الاقتصاد

قال السفير جمال بيومي، الأمين العام لاتحاد المستثمرين العرب والمسئول عن اتفاقية الشراكة الأوروبية، إن تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي عن حرص الحكومة المصرية على زيادة النمو الاقتصادي وحل مشكلة النقد الأجنبي بحلول نهاية العام الحالي تمثل بداية لمعالجة الخلل الهيكلي في الاقتصاد.

وأوضح "بيومي"، في تصريح خــاص لـ"صدى البلد"، أن هناك العديد من الإجراءات الاقتصادية التي ستدير عجلة الاقتصاد كالمساعدات التمويلية التي تتلقاها مصر على شكل منح وقروض.

ونوه إلى قروض البنك الدولي والبنك الإسلامي للتنمية والأفريقي للتنمية، وأيضا القروض والمنح التي حصلت عليها مصر من دول عربية، موضحًا أن الحكومة أعلنت أنها تتفاوض مع الصين لاقتراض نحو 2 ملياري دولار، إضافة إلى 3 مليارات دولار من السعودية، وذلك على هامش مؤتمر "اليورومني" الذي بدأت فعالياته الاثنين الماضي.

وأضاف "بيومي" أن هناك عوامل أساسية تسهم في التقدم الاقتصادي، ومنها عودة النشاط السياحي، واستقرار سعر الصرف، ونمو الصناعة المصرية وزيادة الصادرات وتقليل الواردات.

وشدد على ثقة المواطن المصري في قيمة الجنيه المصري، مشيرا إلى أنه أهم محاور التنمية الاقتصادية.

يذكر أن تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي جاءت خلال اللقاءات والمقابلات التليفزيونية التي أجراها على هامش الجمعية العمومية للأمم المتحدة فى أمريكا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا