شاهد..إنفعال عالم أزهري على موضة البنطلون "المبتل"

قال الدكتور محمد وهدان الداعية الإسلامي ومن علماء الأزهر الشريف أن المجتمع المصري يعيش حاليا أزمة مخزية وهي التقليد الأعمى للغرب خاصة في ملابس الشباب والفتيات رغم اننا مجتمع مسلم له قيمه ومبادئه الراسخة لافتا الى ان الشرع الحنيف حدد شكل وطول هذه الملابس بحيث لا توصف ولا تشف ولا تظهر العورة .

وأضاف خلال برنامج " الدين والحياة " المذاع على فضائية العاصمة أثناء مداخلة هاتفية لمتصل يطلب فيها بإصدار فتوى تحرم ارتداء الفتاة البنطلون " المبلول" المتواجد حاليا بالأسواق؟ قائلا : أن سيدة اتت الى رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي قدميها خلخال وعند دخولها عليه حدث صوت من الخلخال فلفت أنظار الرجال وفي هذه اللحظة أعلنت حالة الطوارئ ونزل سيدنا جبريل على النبي من العرش الى الأرض بسبب صوت خلخال وليس بنطلون استرتش او تي شيرت ضيق او قصير وقال يا رسول الله : السلام يقرئك السلام وقرأ قوله تعالى: ( وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ).

وتابع "وهدان" متسائلا: لو كان جبريل عليه السلام يهبط الى الأرض حتى الآن فكم مرة سيهبط بسبب البنطلون الجينز الضيق او الإسترتش فأين الأباء والأمهات من هذه الملابس الخليعة وكيف يسمحون لبناتهن ان ينزلن من البيوت بهذا الشكل الذي يفتن الشباب ويثير المعاصي والفتن بين افراد المجتمع.

وأوضح "وهدان" ان الحجاب فريضة على كل مسلمة لأن جميع جسدها عورة لا يظهر منه الا الوجه والكفين فيجب ان تكون ملابسها فضفاضة محتشمة لافتا الى ان اللحم الحلال أصبح أكثر عند الجزارين أما اللحوم الرخيصة أصبحت تملأ الشوارع والميادين من بنات المسلمين الذين تركوا القيم والمبادئ وهجروها تماما لتقليد المجتمع الغربي الذي اعتقد أنه لن يرضى بارتداء مثل هذا البنطلون في مجتمعهم .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا