أمور يجب أن تهتمي بها بعد عودة ابنك من المدرسة تجعله متفوقًا

تتصور كثير من الأمهات أن مسئوليتها إتجاه ابنها تنتهي مع عودته من المدرسة ، في حين أن دورها يمتد حتى رجوع ابنها من المدرسة واستذكار دروسه والخلود الى النوم ، بل ربما يكون دورها بعد عودة إبنها من المدرسة أهم دورًا من تحضير الطالب وإعداده للذهاب لمدرسته ، تقول الدكتوره همت شحاته استشاري الأمراض النفسية والعصبية ، على الأم أن تهتم بعدة أمور بعد عودة ابنها تجعله طالبًا متفوقًا

- يجب وضع نظامًا حاسمًا لاستخدام التليڤزيون والبلاي ستيشن وحلقات التواصل الاجتماعي ، بحيث يكون كل شئ مغلق حتى انتهاء الدراسة

- ضرورة تناول الطالب وجبة الغداء في المنزل وتكون متنوعة وتحتوي على العناصر الغذائية التي يحتاج اليها

- النوم لمدة ساعتين كحد أقصى وساعة كحد أدنى ضرورية للقدرة على مواصلة الاستذكار

- لابد من تخصيص يومًا للأجازة لا دراسة ولا استذكار ولا دروس خصوصية فيه

- إعطاء الطالب فرصة كافية لمراجعة ما أخذه في المدرسة والانتهاء من الواجبات بشكل كامل

- ضرورة استجابة الوالدين لطلب التلميذ للمساعدة بشرح درس لا يفهمه أو تسهيل حل الواجبات المدرسية

- لابد من الكشف علي عين الأبناء قبل بدء الدراسة وبعد 6 أشهر من بدايتها

- ضرورة الحصول على 10 دقائق من الاسترخاء بين كل مادة وأخرى

- توفير قدر كافٍ من الإضاءة والدراسة في وضع الجلوس وبعيدا عن السرير وعن الضوضاء والأخوة ، من أهم عوامل المساعدة على التفوق الدراسي

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا