وزير الأوقاف يطالب "الهلالي" بتوفير معلمين متخصصين في الدين بالمدارس

اكد الدكتور مختار جمعة وزير الاوقاف ، انه سعيد جدا بطلاب المدارس الحافظين للقرآن الكريم و سعيد بتلاوتهم و آدائهم الجيد جدا.

وقال جمعة انه لا نجاة لنا في الدنيا ولا في الاخرة الا بالرجوع الصادق لله عز و جل و خدمة دينه و خدمة كتابه ، مشيرا الى ان حفظ القرآن لا يجب ان يكون نهاية الكريق و انما الاهم هو فهم آيات القرآن و ترسيخ سماحة القرآن و نشر الفكر الاسلامي الوسطي الصحيح ، لمحاربة من يسيئون الى الدين و يحرفون في معانيه و يخربون يمينا و يسارا .

واضاف جمعة قائلًا واجب على علماء مصر ان يبلغوا الدين للناس بلاغا صحيحا و اصلاح مفاهيم اهل الباطل ، ولذا يجب ان يكون تدريس التربية الدينية تدريس اصيل من حيث المناهج و من حيث تأهيل المعلمين ، و لابد ان يسند تدريس الدين لمعلم متخصصا و متطربا تدريبا متميزا و الا تكون حصص التربية الدينية مجرد زينة في جدول الحصص يقوم بها اي معلم في المدرسة طون ان يكون مؤهلا لذلك.

جاء ذلك خلال حفل تكريم حفظة القرآن الكريم، من طلاب المدارس المنتمين لجميع المراحل التعليمية المختلفة ، و الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم.

حضر الحفل كل من الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ، والدكتور أسامة العبد رئيس اللجنة الدينية بالبرلمان، والدكتور أحمد عمر هاشم عضو هيئة كبار العلماء ، و الدكتور اسامة الازهري عضو الهيئة الاستشارية لرئاسة الجمهورية ، وهشام السنجري مسئول الانشطة التربوية والخدمات بوزارة التربية والتعليم ، وعدد من قيادات وزارة التربية والتعليم .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا