براءة شقيقين من تهمة خطف شخص وإكراهه على توقيع إيصال أمانة

قضت محكمة جنايات الجيزة ببراءة شقيقين من تهمة خطف واحتجاز أحد الاشخاص وإكراهه على توقيع إيصال أمانة.

صدر الحكم برئاسة المستشار علاء سليمان شوقى وعضوية المستشارين جاب الله محمد جاب الله وعبد الله عبد العزيز سلام.

سادت حالة من الفرحة داخل قاعة المحكمة وانخرط والدي المتهمين فى نوبة بكاء بعدما استمر حبس ولديهما عام كامل على ذمة تحقيقات النيابة وخلال نظر القضية التى انتهت بالبراءة.

كانت المحكمة قد استمعت لمرافعة المحامى ميشيل إبراهيم حليم دفاع المجنى عليه والذى استند فى مرافعته إلى عدم معقولية الواقعة وما جاء بها من تفاصيل سردتها التحقيقات أشارت إليها التحريات مؤكدا استحالة وقوع جريمة الخطف لأن المجنى عليه يقيم فى منطقة شعبية بالمنيب وسط أهله وجيرانه وأصدقائه، واستند أيضا إلى عدم جدية التحريات التى أجراها رجال البحث الجنائى فى مركز شرطة المنيب كاشفا صلة قرابة بين المجنى عليه والضابط مجرى التحريات مما يشكك فى جدية ونزاهة التحريات التى اعتمدت عليها النيابة فى التحقيقات إضافة إلى أقوال المجنى علية وتقرير طبى طعن أيضا المحامى فى صحته.

وترجع أحداث القضية إلى عام مضى عندما تلقى مركز شرطة المنيب بلاغا من أحد لأشخاص يتهم فيه محمد .ج 36 سنة وشقيقه أسامة 28 سنة بخطفه واحتجازه لعدة أيام وتعذيبه وإكراهه على توقيع إيصال أمانة بسبب خلافات بينهما فألقى القبض على الشقيقين وأحيلا إلى النيابة التى قررت حبسهما وإحالتهما للمحكمة التى أصدرت حكمها المتقدم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا