عمرو موسى يخرج عن صمته: يجب الاعتراف بأن الوضع الحالي في مصر “سيء للغاية”

قال عمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية الأسبق، خلال حواره مع الإعلامي يوسف الحسيني، في برنامجه ” السادة المحترمون”، والمذاع على قناة أون تي في الفضائية، بأن محاولة إشعال الفتن بين السنة والشيعة، هدفه الوحيد الإضرار بالمنطقة العربية وتقسيمها.
وأضاف موسى بأن تماسك المملكة العربية السعودية ومصر، سيوقف الكثير من المؤامرات الخارجية، على الدول العربية، ويجب على البلدين الوقوف على قلب رجل واحد، والتصدي للمحاولات الإيرانية والتركية للتوغل في المنطقة.
وأشار بأن نجاح مصر اقتصادياً، لا علاقة له بعدد سكانها، وهناك دول كثيرة أعداد سكانها تتعدى مصر بمراحل وأصبحت دول عظمى، والوضع الحالي في مصر يجب أن نعترف بأنه سيء للغاية، ويجب على الجميع العمل من أجل النهوض بالاقتصاد المصري.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا