السلطات الأميركية تحتجز نجم السينما الهندية والسفير يعتذر

عبّر شاه روخ خان، نجم السينما الهندية ، عن استيائه بسبب "احتجاز" السلطات الأميركية له في مطار لوس انجلوس ، ولم يتضح حتى الآن السبب وراء توقيف " خان" في المطار الأميركي، أو فترة توقيفه.
واعتذر السفير الأميركي لدى الهند عما بدر من سلطات بلاده في حق شاه روخ خان، قائلا إن سلطات بلده تعمل على ضمان ألا يتكرر ذلك في المستقبل.
يذكر أنها لم تكن المرة الأولي في تاريخ " خان " ، ففي عام 2012، احتُجز لمدة 90 دقيقة من قبل السلطات في مطار وايت بلاينز في نيويورك.
وأوقفته السلطات في مطار نيويورك في 2009، إلا أن السفارة الهندية تدخلت لإطلاق سراحه.
وكتب شاه روخ خان تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر قال فيها "اتفهم واحترم الدواعي الأمنية كما يفعل العالم كله، لكن توقيفي من قبل سلطات الهجرة الأميركية في كل مرة أزور فيها البلد أمر سيء حقا".
وعلقت ناشا بيزوول، مساعدة وزير الخارجية الأمريكية لشؤون جنوب ووسط آسيا: "نأسف على الإزعاج"، مضيفة أن دبلوماسيين أميركيين يواجهون بدورهم هذا الموقف.
وكتب السفير الأميركي لدى الهند تغريدة حول نفس المشكلة، قال فيها "نعتذر عن المشكلة التي تعرضت لها (خان) في لوس أنجلوس، ونعمل على ضمان ألا يتكرر ذلك مرة ثانية. فأنت مصدر إلهام للملايين، من بينهم الكثير من الأميركيين".
تطرق خان إلى الحادث بسخرية أثناء اجتماع ببعض الطلاب في جامعة ييل، أثناء زيارته لها ، قائلا "عندما أشعر بالغرور، دائما أزور الولايات المتحدة، ساعتها يخلع مسؤولو الهجرة الأميركية عني حُلة النجومية".
يُذكر أن خان ليس هو الشخصية العامة الهندية الوحيدة التي تعرضت للتوقيف من قبل سلطات الهجرة الأميركية، إذ تكررت شكوى السلطات في الهند من تكرار توقيف شخصيات عامة هندية في الولايات المتحدة دون مبرر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا