أطباء يحذرون: مسكن «كودين» ليس آمنا على الأطفال

حذرت مجموعة بارزة من أطباء الأطفال بأن عقار كودين المسكن للألم ليس آمنا على الأطفال ولا ينبغي استخدامه معهم لتخفيف الألم أو السعال.

وقال الأطباء في بيان من الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال إن كودين يوصف على مدى عقود لعلاج المشكلتين رغم تزايد الأدلة على أنه لا يجدي في كل وقت وأحيانا ما يسبب أعراضا جانبية خطيرة وربما تكون مميتة.

وقال الطبيب جوزيف توبياس، من جامعة ولاية أوهايو ومستشفى الأطفال الوطني في كولومبوس في رسالة بالبريد الإلكتروني لخدمة رويتر هيلث: "نعتقد بقوة أنه لا يوجد سبب لاستخدام كودين".

وذكر توبياس وزملاؤه في البيان الذي نشر في دورية بيدياتريكس أن كودين ارتبط بمشاكل في التنفس قد تشكل خطرا على الحياة أو تفضي إلى الموت لدى الأطفال منذ أكثر من عقد.

ورصدت مراجعة أجرتها إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية للآثار الجانبية الخطيرة المحتملة في الأطفال الذين يتعاطون كودين 64 حالة تنفس بطيء حاد و24 حالة وفاة مرتبطة بالدواء بينها 21 طفلا أقل من 12 عاما.

وتتطور مشاكل التنفس في كثير من الأحيان بعد أن يخضع الأطفال لجراحة لإزالة اللحمية واللوزتين، وهي عملية تجرى لعلاج مشاكل التنفس المتعسر أثناء النوم أو لعلاج التهاب اللوزتين الحاد أو المزمن.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا