نادال وفرح آخر المتورطين فى فضائح المنشطات

شن مجموعة من قراصنة الإنترنت الروسية حملة للتشهير بسمعة نجوم الرياضة عن طريق نشر بيانات تثبت تعاطيهم للأدوية المحظورة، تحصلوا عليها من خلال اختراق الحساب الإلكترونى للجنة الدولية لمكافحة المنشطات.
ذكرت صحيفة "ذا صن" الانجليزية، أن البريطانى محمد فرح المتوج بذهبية بطولة العالم لألعاب القوى فى سباقات جرى المسافات الطويلة والمتوج بذهبية دورة الألعاب الأولمبية دورتين متتاليتين، آخر ضحايا قراصنة الإنترنت الروسيين، حيث قاموا بنشر بيانات تثبت تعاطيه للأدوية المخدرة والمورفين.
وقام المتحدث الرسمى للنجم البريطانى بالرد على تلك المستندات قائلا، إن فرح ليس لديه أى شيء ليخفيه، وأنه ليس لديه أى مشكلات فى تسريب تلك البيانات، نظرا لأنه تلقى تلك الأدوية عندما كان يعانى من الإصابة، والمرة التى تلقى فيها المورفين كان داخل المستشفى عندما تم وضعة فى الرعاية المركزة.
وتم نشر بيانات تثبت تعاطى الإسبانى رافايل نادال المصنف السادس عالميا فى التنس للمخدرات، ولكنه قام بالرد على تلك الشائعات خلال مؤتمر صحفى، أكد من خلاله أنه تناول تلك الأدوية بمعرفة لجنة مكافحة المنشطات نظرا للاصابات التى كان يعانى منها، وأن اتحاد التنس لديه أقوى اختبارات للكشف عن المنشطات، وأنه ضد تعاطى تلك الأدوية نهائيا .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا