حمادة هلال لـ «صدى البلد»: رغبتي في طرح ألبوم متميز سبب تأخر «عيش باشا».. الأجر لا يشغلني.. ولم أتعاقد على «طاقة القدر»

بعد غياب عن الساحة الفنية يعود النجم حمادة هلال من خلال ألبوم "عيش باشا".. حمادة يكشف من خلال حوار لـ"صدى البلد" عن تفاصيل الألبوم وسبب تأخره وحقيقة تعاقده على بطولة مسلسل "طاقة القدر" ليخوض من خلاله سباق الدراما الرمضاني المقبل.

وكشف الفنان حمادة هلال عن سبب تأجيل طرح الألبوم لأكثر من مرة وقال: "رغبتي في إجراء أكثر من تعديل عليه دفعني لتأجيل طرحه، وخلال الثلاث سنوات الماضية قمت بحذف أغانٍ وإضافة غيرها لانني كنت أبحث عن الموسيقى المختلفة والألوان التي ترضي جميع الأذواق".

ويضيف: "لا أعرف الموعد النهائي لطرح الألبوم الجديد ولكني استقريت على اسمه النهائي الذي سيكون "عيش باشا"، وأعتقد أن الشركة المنتجة ستطرحه مطلع الشهر المقبل".

وأكد حمادة هلال أنه تعاون من خلال هذا الألبوم مع عدد كبير من الشعراء والملحنين، أبرزهم مصطفى كامل وبهاء الدين محمد وعادل ملاك.

وكشف عن تفاصيل أخرى للألبوم قائلا: "الألبوم يضم 13 أغنية متنوعة بين الكلاسيكي والدرامي ولكني أعترف بأنني أعطيت اهتماما للموسيقى بشكل أكبر".

وعن اهتمامه بالدعاية للألبوم قال: "يجب أن نعترف بأن الإعلانات بالشوارع رغم تكلفتها العالية إلا أن الدعاية الإلكترونية أصبحت أكثر أهمية منها لأنها تحقق انتشارا أكبر، وأعتقد أن استغلال السوشيال ميديا من أجل عمل دعاية بالألبوم شيء مهم جدًا".

وعن مشاريعه الدرامية المقبلة وحقيقة تعاقده على بطولة مسلسل "طاقة القدر" قال: "لم أتعاقد على أي عمل بشكل رسمي عرض عليّ طاقة القدر وسيناريوهات أخرى، ولكن لم أستقر على عمل رسميًا، ولذلك لا توجد أي تفاصيل لديّ من الممكن أن أفصح بها".

وأضاف: "نفس الشيء بالنسبة للسينما، فأنا لم أتعاقد على فيلم بشكل رسمي، فقد وافقت بشكل على "شنطة حمزة" ولكن لم نبدأ التصوير رسميًا".

كما تحدث حمادة هلال عن المعايير التي يختار على أساسها الأدوار التي تعرض عليه وقال: "القصة فقط ولا يوجد أي شيء آخر، فإذا كانت القصة متميزة ومشوقة أوافق بلا تردد على المشاركة ببطولة العمل".

وعن أهمية الأجر قال: "لا يشغلني، وجميع المنتجين الذين تعاملت معهم يعرفون ذلك ويعلمون أن الأجر آخر معيار يشغلني".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا