وزير المياه الإثيوبي: العلاقات المصرية السودانية الإثيوبية ستكون أكثر قوة بعد "سد النهضة"

أكد وزير المياه والكهرباء الإثيوبي الدكتور موتو باساتا أن العلاقات المصرية السودانية الإثيوبية سوف تكون مستقبلا أكثر قوة ومتانة، بعد التوقيع على العقود الفنية لسد النهضة مع الشركات الاستشارية، المكلفة بإجراء الدراسات لتحديد آثار السد على دولتي المصب .
وجاء ذلك في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط بالخرطوم.
وفي سياق متصل، تبدأ بعد قليل احتفالية التوقيع النهائي على عقود الدراسات الفنية لسد النهضة الإثيوبي، مع الشركتين الاستشاريتين الفرنسيتين، والمكتب القانوني الإنجليزي، وذلك بفندق السلام روتانا بالعاصمة السودانية الخرطوم، بحضور وزراء الموارد المائية والري والمياه بالدول الثلاث “مصر والسودان وإثيوبيا”.
ويأتي التوقيع على العقود الخاصة بدراسات سد النهضة مع المكاتب الاستشارية، في إطار تنفيذ توصيات اللجنة الدولية للخبراء، والتي أوصت بعمل دراستين، وهما دراسة نموذج ومحاكاة الموارد المائية ونظام التوليد الكهرومائي، وتقييم الأثر البيئي والاجتماعي والاقتصادي العابر للحدود.
ويذكر أن شركتين استشاريتين فرنسيتين، الأولى الرئيسية وهي شركة “BRL” والثانية الفرعية شركة “Artelia” حازتا على عقد الدراسات الإضافية الفنية، لدراسة آثار سد النهضة الإثيوبي على دولتي المصب .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا