مايكل مورجان: نسعى لتكوين لوبي مصري للدفاع عن مصالحنا في أمريكا

أكد الباحث الأمريكي من أصل مصري مايكل مورجان أن المرشحين الأمريكيين للرئاسة هيلاري كلينتون وترامب حرصا على لقاء الرئيس السيسي خلال زيارته لنيويورك وسعيا لمقابلته مع خمسة رؤساء ورؤساء حكومات في العالم بما يعني أن مصر من بين أهم خمس دول في العالم.

وقال مورجان خلال لقائه بالوفد الاعلامي المصري بنيويورك، إنه يسعى الآن لتكوين لوبي مصري يوضح لصانع القرار الامريكي ما تقوم به الحكومة المصرية من إصلاحات ديمقراطية واقتصادية إضافة إلى قيام هذا اللوبي بالدفاع عن المصالح المصرية المرتبطة بأمريكا.

واتهم مورجان، إدارة الرئيس أوباما باتخاذ مواقف غير داعمة لمصر خلال الفترة الماضية وجنوحها نحو سياسات الاخوان المسلمين بما هدد شكل العلاقة بين البلدين إلا إنه أكد أنه اتخذ على عاتقه ومن قبله عدد من المصريين مهمة الدفاع عن المصالح المصرية بعد أن تغيرت الإدارة الأمريكية على مصر.

وتابع مورجان أن مصر بحاجة إلى أن يكون لديها قنوات إعلامية تخاطب الخارج وبلسانهم.

وقال إنه في أحد لقاءاته مع مايكل فلين مستشار ترامب ورئيس جهاز المخابرات الحربية الأمريكية السابق حذر الرجل من المساس بمقدرات مصر وطالب بدعم الرئيس السيسي والوقوف إلى جانبه خاصة - على حسب وصفه- وأنه اذا اصاب الرئيس السيسي مكروه، فسوف تدخل البلاد في حرب أهلية أشد من الحرب في سوريا وغيرها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا