رئيس البلدية يرفض الصلح الودى بين مدربى الناشئين بعد "الخناقة"

رفض الدكتور محمد الشافعى، رئيس نادى بلدية المحلة، وقف التحقيق مع مدربى قطاع الناشئين الذين اشتبكوا بالأيدي نهاية الأسبوع الماضي بملاعب قطاع الناشئين بمستشفى الصدر، وذلك على الرغم من الجلسة الودية التي عقدها نائب رئيس النادي مع المدربين الأربعة وتم خلالها الصلح بينهم.
وأكد الدكتور محمد الشافعي ان الصلح الذي تم بين المدربين يخص أمورهم الشخصية، مؤكداً أن حق النادى لن يتم التفريط فيه خاصة في ظل قيام المدربين الاربعة بالاشتباك بالأيدى والألفاظ أمام اللاعبين واولياء الأمور مما يقلل من شأن نادى بلدية المحلة.
وأشار رئيس النادى إلى أن القرار النهائى فى العقوبات الموقعة على المدربين الاربعة سيتم إعلانه عقب انتهاء التحقيق معهم، والذى يتم بمعرفة الشئون القانونية بالنادى .
وحسب مصادر مؤكدة داخل نادي بلدية المحلة فإن العقوبات علي المدربين الأربعة ستتراوح بين خصم 15 يوما إلى خصم شهر من مرتب المدربين الأربعة، وذلك حسب توصيات الشئون القانونية بالنادي .
كان نادي بلدية المحلة قد شهد اشتباك بالأيدي والألفاظ بين الرباعي طارق السعيد وأشرف الدمشيتي ووائل السعيد وعبدالجليل الكوتش، علي خلفية رفض عدد من المدربين تقديم بلاغ في كابو ألتراس البلدية لاتهامه لمدربي القطاع بالفساد، قبل أن ينجح هاني فاروق نائب رئيس النادي في الصلح بين المدربين الأربعة، ليرفض رئيس النادي الحل الودي ويقرر استكمال التحقيق مع المدربين .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا